العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «البوكر العربية» تعلن قائمتها الطويلة للعام 2018

    أُعلن أمس عن القائمة الطويلة للروايات المرشّحة لنيل الجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2018. وتشتمل القائمة على 16 رواية صدرت بين يوليو 2016 ويونيو 2017، وقد تم اختيارها من بين 124 رواية ينتمي كتابها إلى 14 دولة عربية، من قبل لجنة تحكيم مكونة من خمسة أعضاء، برئاسة الأكاديمي والناقد والشاعر والروائي والمسرحي الأردني إبراهيم السعافين.

    الواقعية والغرائبية

    وقال إبراهيم السعافين رئيس لجنة التحكيم، معلقاً على الروايات المرشحة: تنوعت روايات القائمة الطويلة في موضوعاتها من الواقعية والغرائبية والعجائبية، إلى التاريخية والاجتماعية بإسقاطات على الواقع العربي. بحيث تناولت التحديات المختلفة التي يجابهها المجتمع العربي على المستوى السياسي والثقافي والإنساني، إضافة إلى قضايا الهوية. وصورت التشوهات والمآسي والأحلام. كما سعت إلى استنطاق التاريخ من منظور الخيال الروائي.

    وبدوره، قال ياسر سليمان رئيس مجلس الأمناء: تشمل القائمة الطويلة لهذا العام، ثلة من الروائيين الذين تألقوا في سماء البوكر العربية في الماضي، ترافقهم مجموعة من الأسماء الجديدة التي تزيد الجائزة ألقاً في الحياة الثقافية العربية. ويبقى الهم العربي، بكل معانيه وبكل أبعاده الإنسانية، مصدر الانشغال ومحور الإبداع.

    ومن بين قائمة الروائيين الستة عشر الذين وصلت أعمالهم إلى القائمة الطويلة، ثمة العديد من الأسماء المألوفة، من بينهم ثلاثة سبق أن وصلوا إلى القائمة القصيرة للجائزة، هم: عاطف أبو سيف (عن رواية «حياة معلقة»، 2015)، وأمير تاج السر (عن رواية «صائد اليرقات» 2011)، وإبراهيم نصر الله (عن رواية «زمن الخيول البيضاء»، 2009).

    وسبق أن ترشح تاج السر ونصر الله للقائمة الطويلة، وأشرفا على ندوة الجائزة - ورشة إبداع للكتاب الناشئين الموهوبين، بالإضافة إلى خمسة روائيين سبق أن أُدرجوا على القائمة الطويلة، وهم: أنطوان الدويهي، وطالب الرفاعي، وأمين الزاوي، وفادي عزّام، وحامد الناظر.

    كما شهدت دورة هذا العام من الجائزة، ظهور أسماء كتاب للمرة الأولى على القائمة الطويلة، وهم: شهد الراوي، وليد الشرفا، أحمد عبد اللطيف، رشا عدلي، عزيز محمد، أمجد ناصر، ديمة ونّوس، حسين ياسين.

    الجدير بالذكر، أنّ شهد الراوي وعزيز محمد، هما أصغر كتاب القائمة الطويلة سناً، كما أنّ الروايتين المترشحتين «ساعة بغداد» و«الحالة الحرجة للمدعو ك» هي أول عمل روائي لكلا الكاتبين. وقد تم ترجمة رواية «ساعة بغداد» لشهد الراوي إلى الإنجليزية، وستصدر عن دار «ون وورلد» خلال هذا العام.

    24

    سيتم الإعلان عن القائمة القصيرة للجائزة في شهر فبراير المقبل، وتم تحديد يوم الثلاثاء 24 أبريل 2018 للإعلان عن اسم الفائز/‏‏ الفائزة بالجائزة في دورتها الحادية عشرة، في احتفال سيقام في فندق باب البحر، بأبوظبي، عشيّة افتتاح معرض أبوظبي الدولي للكتاب.

    50

    سيحصل كل من المرشّحين الستة في القائمة القصيرة على 10 آلاف دولار أميركي، فيما سيحصل الفائز بالجائزة على 50 آلاف دولار أميركي إضافية. وتهدف الجائزة، إلى الترويج للرواية العربية عالمياً، إذ تمول ترجمة الأعمال الفائزة إلى اللغة الإنجليزية.

    طباعة Email