العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    نوافذ جديدة لمصممي الأزياء والمجوهرات الشباب بدبي

    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    تعكس أنشطة وفعاليات برنامج «عضوية مجلس دبي للتصميم والأزياء» المعني بتعزيز البنية التحتية لقطاع التصميم، جهود وتطلعات وسعي المجلس لاكتشاف مواهب المصممين الناشئين والشباب في المنطقة، وتطوير وصقل قدراتهم، وأحدث مبادرات البرنامج التي تمت بالشراكة مع «شلهوب جروب»، معرض خاص بالمصممين الشباب، الذي يتضمن تصميم الأزياء والمجوهرات والاكسسوارات، الذي أقيم بداية الأسبوع الجاري لمدة ثلاثة أيام في مقر المجلس في حي دبي للتصميم.

    ثلاثة تخصصات

    جازية الظنحاني الرئيس التنفيذي للمجلس خلال لقائها مع «البيان» حول الفعالية، قالت: «هذه المبادرة أكثر من مجرد معرض، حيث يجمع المجلس بين المصممين الناشئين المؤسسين لعلامتهم التجارية من أعضاء المجلس الذين تم اختيارهم والبالغ عددهم 30، وبين أصحاب المتاجر في التخصصات نفسها، بهدف تطوير معارفهم وثقافتهم فيما يتعلق بمناقشة أفكار المصممين، وثقافة العلاقة بينهم وبين الفئة التي يصممون لها، ومعايير وسبل تسويق منتجاتهم على أرض الواقع وحسب المعايير العالمية».

    وجمع المعرض بين ثلاثة تخصصات: الأزياء بمشاركة 22 مصمماً ومصممة من جنسيات مختلفة، والمجوهرات والإكسسوارات بمشاركة ثمانية مصممين. وقامت جازية بشرح الجانب اللوجستي من المبادرة قائلة: «يلتقي أصحاب المتاجر من ذوي المعايير العالمية، لمدة ربع ساعة مع كل فرد منهم. ويشمل هذا اللقاء أيضاً اختيار بعض التصاميم لعرضها في متاجرهم في دولة الإمارات وخارجها».

    لقاء نوعي

    ويشمل هذا اللقاء النوعي أيضاً اختيار بعض التصاميم لعرضها في متاجرهم في دولة الإمارات وخارجها». واللافت في معظم مجموعات الأزياء المعروضة، خصوصية التصميم والأسلوب لكل علامة تجارية التي تعكس ثقافة وهوية المصمم مثل المصممة السعودية شهد الشهيل التي تقول عن تصاميم علامتها التجارية «حرفة باي نعيمة» التي أطلقتها عام 2015: «استلهمت أزيائي من الفولكلور السعودي خاصة الكلف والحواشي مثل زخارف السدو التقليدية وفرو الخراف وغيرها». أما أزياء المصممة الفلسطينية ريما البنا التي تميزت في ساحة الأزياء منذ تأسيس علامتها التجارية «ريمامي» عام 2009، فتتميز بالقصات العملية الفضفاضة والعصرية وبتنوع خامات الأقمشة.

    بالمقابل تعكس تصاميم الإماراتية ياسمين الملا التي أسست علامتها التجارية «YNM» عام 2014، خصوصية وجمالية أسلوبها وتصاميمها التي نجحت في الجمع بين حشمة الأزياء التقليدية والعصرية، لتتميز فساتينها بخصوصية بساطة قصات التصميم والأناقة الراقية، وبراعة في اختيار خامات الأقمشة والألوان لتأخذ كل منها قيمتها في جمالية الفستان.

    فريق «قافلة»

    توقفت «البيان» خلال جولتها في المعرض أمام منصة «قافلة» لتصاميم المجوهرات المستوحاة من تراث الإمارات، التي أسسها قبل ست سنوات المصممون الشباب الثلاثة عبدالله بالجافلة وبشرى بنت درويش وحمد بن شيبان المهيري. يقول عبدالله عن طبيعة مشاركتهم والتوقعات: «ساعدنا المجلس على فتح منافذ تسويق جديدة لنا، والأهم أن هذه المنافذ تعاملت معنا من منظور يختلف نسبياً عن حسبة السوق التجاري، بهدف دعمنا في بداية مشوارنا، ونحن نتطلع إلى لقائنا هذا لتطوير خطتنا ومنتجنا».

     

    طباعة Email