زوجة محافظ مصري تسلمه للرقابة الإدارية بقضية فساد

كشف مصدر أمني مصري تفاصيل القبض على محافظ المنوفية، هشام عبد الباسط، أمس الأحد، مع آخرين، لاتهامهم في قضايا فساد، حيث أوضحت أن الرقابة الإدارية تراقب المحافظ منذ أربعة أشهر، وتم تسجيل مكالمات صوتية تخص وقائع القضية التي ألقي القبض عليها بسببها.

وأضاف المصدر وفقا لصحيفة «التحرير»، أن محافظ المنوفية، هشام عبد الباسط، ألقي القبض عليه بمنطقة شبين الكوم، أمام قهوة "المغربي"، قرابة الساعة الرابعة عصرا، لافتًا إلى أن الزوجة الثانية للمحافظ، وتعمل بهيئة الرقابة الإدارية، لعبت دورًا كبيرًا في الإيقاع به، بعدما تزوَّج عليها من زوجة ثالثة، منذ نحو 5 أشهر، حيث أدلت بمعلومات تفيد تورط زوجها المحافظ في قضايا فساد، وأخبرت رجال الرقابة الإدارية بتحركاته وخطوط سيره، وظلت على هذا الوضع طيلة الأربعة أشهر الماضية، حتى سقط أخيرًا في قبضة الجهاز الرقابي.

وألقي القبض كذلك على رجل أعمال آخر صاحب معرض للسيارات بشبين الكوم، يقع مكانه أمام السكن الإداري، الذي يقيم به المحافظ في شبين الكوم، وتم ضبط محافظ المنوفية أثناء استقلاله سيارته، خلال عودته من مدينة السادات بعد انتهائه من زيارة تفقدية للمدينة، وضع خلالها اللمسات الأخيرة قبل زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للمنوفية.

 

 

تعليقات

تعليقات