العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    دبي العطاء ودبي للثقافة تشاركان في مبادرة «البحث عن الكنز»

    تحت رعاية سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس مجلس الإدارة في هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، أطلقت دبي العطاء صباح أمس، بالتعاون مع دبي للثقافة، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، مبادرة تحت عنوان مبادرة دبي العطاء «للبحث عن الكنز»، تدعو من خلالها أفراد المجتمع للمشاركة بمغامرة ممتعة والاستمتاع بطقس الشتاء الرائع إلى جانب التعرف على عوالم إمارة دبي المختلفة التي تجمع بين الأصالة والحداثة وإحياء القيم المجتمعية النبيلة، وذلك في الفترة بين 8 إلى 29 يناير من العام الجاري.

    تصميم

    وساهم مجموعة من الفنّانين والمصممين المحليّين في هذه المبادرة، حيث قاموا بتصميم 15 قطعةً فنية وضعت داخل مجسمات على شكل «مصباح كهربائي» ليعكس الرسالة التي تحملها عبارة «العلم نور لا ينطفئ أبداً». كل قطعة فنية مستوحاة من القيم التي غرسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في مواطني ومقيمي دولة الإمارات العربية المتحدة على حد سواء.

    وبعد ذلك حدد فريقا دبي العطاء ودبي للثقافة معاً 15 موقعاً رئيسياً تعكس المعالم الحديثة والقديمة لمدينة دبي لوضع هذه المجسّمات، والتي حظيت برعاية من هيئة دبي للثقافة، بالإضافة إلى استحواذها من قبل أفراد ومؤسسات دعموا هذه المبادرة من خلال شراء المجسمات كتبرعات، والتي ستوضع في ما بعد في مقار الشركات والأفراد المانحين.

    تطوع

    ويحظى المشارك الأول الذي يكمل جميع التحديات الـ 15، بفرصة للتطوع خارج دولة الإمارات مع فريق دبي العطاء المشارك في مبادرة «التطوع حول العالم»، إلى جانب الحصول على بطاقة دخول سنوية إلى دبي باركس آند ريزورتس وإقامة لمدة ليلتين لشخصين في فندق بلازو فيرساتشي بدبي. في حين يحظى الفائز الثاني الذي يكمل عملية البحث على فرصة مشاركة 5 متطوعين في مبادرة «التطوع في الإمارات 2018» وبطاقة دخول سنوية إلى دبي باركس آند ريزورتس، بالإضافة إلى قسيمة تسوق بقيمة 3,000 درهم في دبي مول.

    كما يحصل الفائزان الأول والثاني على قسيمة واحدة لدخول منتجع سنساسيا. أما الفائز الثالث، فسيحظى بفرصة مشاركة 5 متطوعين للانضمام أيضا إلى فريق مبادرة «التطوع في الإمارات 2018»، ويحصل على بطاقة دخول سنوية إلى دبي باركس آند ريزورتس وقسيمة تسوق بقيمة 2,000 في دبي مول.

    كما سيتم منح الفائزين الثلاثة الأوائل قسيمة لدخول منتجع سينس آسيا. كما ستكافئ دبي العطاء أول 50 مشاركاً ينجح في جمع 10 نقاط (يجدون حلولاً لـ 10 تحديات) بقسيمة تسوق بقيمة 600 درهم من باريس غاليري.

    ترويج

    وأعرب طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء عن سعادته بانطلاق العام الجديد الذي يحمل شعار «عام زايد» من خلال إطلاق مبادرة بالتعاون مع شريك المؤسسة، هيئة دبي للثقافة، وأضاف إن هذه المبادرة تتجاوز المفهوم التقليدي للبحث عن الكنز، حيث تهدف إلى الترويج لأعمال الفنانين على المستوى المحلي، وتوفير فرصة لاستكشاف والتعرف أكثر على دبي.مشاركة مجتمعية

    وقال سعيد محمد النابودة، المدير التنفيذي لقطاع الثقافة والتراث في هيئة دبي للثقافة والفنون: إننا نفخر بشراكتنا مع دبي العطاء لنشر قيم الفن بين كافة شرائح المجتمع، لتعزيز «رؤية دبي 2021» كموطن لأفراد مبدعين وممكنين ملؤهم الفخر والسعادة بهويتهم الثقافية.

    ومن شأن هذه المبادرة أن تسلط الضوء على الفنانين الإماراتيين تماشياً مع مهمتنا لدعم ورعاية المواهب المحلية، وإن هذا النوع من المبادرات يدل على قوة الفن لتعزيز ونشر السعادة في المجتمع.

    وقال ضياء علام، أحد الفنانين الذين كرسوا وقتهم للمشاركة في هذه المبادرة: من خلال انضمامي إلى مبادرة دبي العطاء البحث عن الكنز، غايتي هي تقريب الناس إلى بعضهم البعض من خلال الجمع بين الفن والجمال.

    ومن خلال القطع الفنية التي تعكس جمال اللغة العربية والخط العربي، أود أن أنقل رسالة تحمل مغزى هدفها تحفيز وإلهام الناس ليصبحوا مساهمين إيجابيين في مجتمعهم وإحداث تغيير دائم لأولئك الذين هم في أشد الحاجة إليه.

    وقالت آمال الرضا، رئيس إدارة تنمية الموارد المالية في دبي العطاء: تقدم هذه المبادرة أيضاً فرصة فريدة للشركات والمنظمات والمؤسسات الأكاديمية للتنافس مع بعضها البعض في مبادرة البحث عن الكنز. كما توفر فرصة لتعزيز الروابط بين بعضهم البعض، وخلق ذكريات لا تنسى.

    مشاركون

    كرس مجموعة من الفنانين وقتهم وجهدهم للمشاركة في هذه المبادرة وهم: علاء دمشقية، أنانثو ديليب، وأشواق عبد الله، ودينيس فيلافويرتي، وضياء علام، وإيمان الريسي، وحليم خرياطي، وجان كارل صليبا، وخولة درويش، ولمى الخطيب دانيال، وميسون الصالح، وميسر الحبوري، اس أم زياد.

    طباعة Email