العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    إصدار

    «أصول الآخرين» للأميركية توني موريسون يرصد الأعراق بلغة جريئة

    ليس من الصعب أن نقرأ كتاب الاميركية توني موريسون «أصول الآخرين» في ضوء التطورات السياسية المقلقة الأخيرة التي تجتاح أميركا. وتتردد المخاوف الأساسية لهذا الكتاب الصغير ربما، حسبما يشير الكاتب تا نيهيسي كوتس في مقدمته، بأصداء جديدة تعقب الحوادث المستجدة، في ظل الظهور البارز مطّرد الوتيرة لجماعة المتفوقين البيض.

    وتطرح موريسون انطلاقاً من محاضراتها في هارفرد عام 2016 بعنوان «أدب الانتماء» لتقديس لون البشرة، وتعرض لمسائل تفرضها حقبة الهجرة الجماعية، وتقدم تذكارات قيّمة لوقائع شهيرة مستعصية مع ذلك على الاستساغة. لا يتحدث هذا الكتاب عن الفروقات العرقية، بل عن إمكانيات الأدب ومسؤوليته. وما يخطر على البال ناهيك عن موريسون وجدالاتها، هي تلك الاصطفافات الأدبية الحساسة والجريئة.

    ويفرد «أصول الآخرين» على الرغم أنه لا يتعدى 100 صفحة مساحة وافية لاقتباسات مطولة من أعمال أخرى بما فيها روايات موريسون نفسها. إلا أن اللحظات التي توثق السيرة الذاتية للكاتبة تعتبر من ضمن الأكثر تشويقاً وغموضاً. وتكتب قائلة:«يزودك الخيال السردي بمساحات برية مضبوطة، بفرصة تخولك أن تكون ذاتك وتصبح الآخر».

     

    طباعة Email