العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «أنتيكات» عمرها مئات السنين في «واحة السجاد»

    صورة

    أجمل ما في معرض واحة السجاد والفنون، إحدى أبرز فعاليات مهرجان دبي للتسوق 2018، أن الباعة أكثر من مجرد تجار هدفهم إتمام صفقات بيع قطع السجاد، حيث يعتمدون على مخزونهم المعرفي والثقافي لإبهار زوار المعرض في مركز دبي التجاري العالمي، وتنمية رغباتهم باقتناء القطع الفنية المميزة.

    وذلك عبر سرد قصص مثيرة ومدهشة عن قطع السجاد و«الأنتيكات» التي يعرضونها، بما يبرز أهميتها التاريخية والحضارية وقيمتها الجمالية ومواصفاتها القياسية التي تعزز شغف امتلاكها. الزائر لمعرض واحة السجاد والفنون مستفيد في كل الحالات، فإذا كانت لديه القدرة الشرائية اقتنى أروع القطع الفنية، وإذا كانت زيارته بهدف الاطلاع العام، فلن يغادر قاعتي الشيخ سعيد (2 و3) إلا وخياله مُحمل بأجمل الصور .

    وفي جعبته كثير من الحكايات، هذا ما أكده عبدالرحمن عيسى، رئيس اللجنة المنظمة لمعرض واحة السجاد والفنون، لـ«البيان»، وقال: يوجد في المعرض قطع سجاد يدوية بمثابة كنوز تعادل ملايين الدراهم، ذلك لاستغراق تصنيعها أكثر من 10 سنوات، عدا عن مزاياها من حيث عدد العُقد والألوان. أما ميرفت الخطيب، مديرة شركة للأنتيكات، فقالت:

    معرض واحة السجاد والفنون فرصة لتنمية علاقاتنا بشكل أوسع مع عشاق «أنتيكات» القديمة، من قطع فضية وكريستالية وخناجر ودروع ولوحات فنية تجسد الفن الحديث وغيرها، وفي الدورة 23 للمعرض فإننا نشارك بقطع سجاد قديمة ونادرة يصل عمرها إلى 500 عام، وتعكس وحشية جيش المغول، إضافة إلى خنجر فضي تاريخي يعود لأحد ملوك السعودية، وطقم مزهريات صيني يصل عمره إلى 1800 عام.

    طباعة Email