متحف زيتز يضع الفن الإفريقي على الخارطة العالمية - البيان

جذب

متحف زيتز يضع الفن الإفريقي على الخارطة العالمية

يتوقع أن يتربع متحف زيتز للفن الإفريقي المعاصر على عرش مؤسسات الأعمال الفنية في القارة بعد أن افتتح أبوابه الشهر الفائت في منطقة كيب تاون بجنوب إفريقيا بصومعة للحبوب معاد تجديدها، وبات المتحف يجتذب حوالي ثلاثة آلاف زائر يومياً.

ويشكل المعرض بذاته مثار جدل، وهدفاً للآراء المتنافسة والمتضاربة، وقد أثني عليه وهو المعروف بـ«زيتز موكا» على أنه الرديف الإفريقي لمتحف تيت المعاصر، وأنه يفتتح «فصلاً جديداً في تاريخ جنوب إفريقيا».

وقد أعرب القس ديزموند توتو في ظهور نادر له يوم الافتتاح عن فرحته العارمة بالحدث، وهتف أمام الجمهور وكأنه يخاطب الزعيم الراحل نيلسون مانديلا ويقول: «أجل! هذا ما كنا نكافح لأجله!» وانتقد من جهة أخرى عشاق الفن من إفريقيا وخارجها المتحف واعتبروه تقليداً نخبوياً لمؤسسات الغرب، منسلخاً عن المجتمعات المحلية.

ويضم المتحف الجديد الذي بلغت تكلفته 3.8 ملايين دولار أعمالاً لكل من جوشن زيتز، الفنان المولود في ألمانيا والمدير التنفيذي السابق لشركة «بوما» الذي انكب على جمع الأعمال الفنية المعاصرة من إفريقيا ودول الانتشار منذ العام 2008.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات