العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    رحيل أبوبكر سالم أسطورة الغناء الخليجي

    توفي أمس أسطورة الغناء الخليجي الفنان أبو بكر سالم، عن عمر يناهز 78 عاماً، بعد صراع طويل مع المرض. وكان الفنان الراحل يتنقل بين مستشفيات السعودية وألمانيا وعدة دول أخرى من أجل تلقي العلاج.

    ولد أبوبكر بن سالم بن زين بن حسن بلفقيه في 17 مارس 1939 بمدينة تريم التاريخية في حضرموت.

    وتميز بثقافة عالية انعكست وعياً فنياً واسعاً في تجربته الطويلة، كما تميز بعذوبة صوته وتعدد طبقاته بين القرار والجواب، وبالقدرة على استبطان النص وجدانياً بأبعاده المختلفة فرحاً وحزناً، كما تميز بقدرته على أداء الألوان الغنائية المختلفة، فإلى جانب إجادته الأغنيتين الحضرمية والعدنية، أجاد الغناء الصنعاني الذي بدأ يمارسه منذ بداياته الفنية، وقدّم أكثر من عشر أغانٍ، منها:

    «قال المعنى لمه»، «مسكين يا ناس»، «يا ليل هل أشكو»، «وامغرد»، «بات ساجي الطرف»، «أحبة ربى صنعاء»، «رسولي قوم»، واللون الخليجي «مجروح» و«أصيل والله أصيل»، إضافة إلى القصائد الفصيحة لأبي القاسم الشابي وجده أبي بكر بن شهاب، وقد حقق أبو بكر سالم نجاحاً كبيراً على مستوى الجزيرة والوطن العربي، وتغنّى بأعماله كبار الفنانين، واشتهرت أغانيه بالحكمة والموعظة.

    يعتبر الراحل من أشهر الفنانين على الساحة الخليجية والعربية، ويلقب بـ«أبو الغناء الخليجي»، ويعتبر من الفنانين القلائل في الوطن العربي الذين نجحوا في الجمع بين الغناء ونظم الشعر والتلحين والتوزيع الموسيقي.

    طباعة Email