العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    انطلاق الدورة الثانية لمهرجان القيروان للشعر العربي

    انطلقت فعاليات مهرجان القيروان للشعر العربي الدورة الثانية في متحف رقادة بالقيروان في تونس، بحضور منير الحامدي والي القيروان، المعتمد الأول للقيروان بسام الشريقي، وجميلة الماجري مديرة بيت الشعر.

    حيث أشاد والي القيروان بالمهرجان ودور بيت الشعر الذي اعتبره منبراً للارتقاء بالشعر العربي ، والحفاظ على اللغة العربية، حيث إن للشعر دورا بارزا في الحياة الأدبية والفكرية للمبدعين العرب، والمهرجان يكرّس حضور الشعر التونسي بمختلف توجّهاته من خلال استضافة نخبة من الشعراء التونسيين المتميّزين.

    كما شكر الحامدي والي القيروان صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على ما قدمه للثقافة ومحبي الشعر من دعم مادي ومعنوي، وأن الشارقة أصبحت رمزاً عالمياً للثقافة والعلم، بسبب تصدرها في دعم المثقفين والثقافة في الوطن العربي والعالم.

    وقالت مديرة بيت الشعر في القيروان جميلة الماجري «لا بد من تحية وفاء وعرفان لصاحب الفضل لمن تبنى حلم الشعراء وحققه بأن تكون لهم بيوت تجمعهم من خليج الوطن العربي إلى محيطه. حفل الافتتاح شهد قراءات شعرية شارك فيها (د.المولدي فروج، الهادي القمري، راضية كامل، حليمة بوعلاق، أحمد المباركي)، تلتها في الفترة المسائية ندوة أدبية بعنوان: (تراشح القراءات في الشعر التونسي»الصوت والصدى») شارك فيها (د.الصحبي العلاني، د.فوزية الصفار، د.منصف الوهايبي) أدار الندوة الأستاذ حاتم الفنطاسي، واختتمت فعاليات اليوم الأول بسهرة موسيقية لفرقة نوى الوترية.

    شكر

    استقبل والي القيروان منير الحامدي وفد الشارقة برئاسة عبدالله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة بالشارقة، الذي عبرعن شكره للوالي على الحفاوة وحسن الاستقبال، مشيداً بالكرم التونسي الأصيل، الذي يعزز العلاقات بين البلدين.

    طباعة Email