العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «جزيرة العلم» تدخل «غينيس» برفع أكبر علم في العالم

    حطّمت جزيرة العلم رقماً قياسياً جديداً في موسوعة غينيس للأرقام القياسية، بعد رفعها أكبر علم للدولة على سارية في العالم، خلال التظاهرة الوطنية التي نظمتها مواكبةً لاحتفالات الدولة بـ«يوم العلم»، الذي تزامن مع تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، مقاليد الحكم، في الثاني والثالث من نوفمبر الجاري.

    وبلغ حجم العلم 70 متراً عرضاً، و35 متراً طولاً، كاسراً بذلك الأرقام القياسية التي تمنحها الموسوعة للأعلام المرفوعة على ساريات ثابتة حول العالم، حيث تعاقدت الجزيرة في صناعته مع «ترايدنت فلاغبوليز» الرائدة في صناعة الأقمشة الخاصة بالرايات والأعلام، وتم تنظيم أكبر تجمع لرفع العلم بالتعاون مع لجنة احتفالات اليوم الوطني بإمارة الشارقة.

    وأشارت خلود الجنيبي، مديرة جزيرة العلم، إلى أن هذا الإنجاز يضاف إلى سلسلة الإنجازات التي حققتها الجزيرة، مؤكداً التزام الجزيرة دوماً بتحقيق الحضور الذي يعكس مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة وإمارة الشارقة عربياً وعالمياً.

    وقالت مديرة جزيرة العلم: «حققنا اليوم واحداً من أرفع الأرقام وأغلاها، إذ سجّلنا اسم الدولة والإمارة على صفحات موسوعة غينيس للأرقام القياسية، من خلال راية العزّ التي نحرص على الدوام على أن تبقى خفّاقة عالية، بما يعكس مدى التزام جزيرة العلم في أداء دورها الوطني والمجتمعي وحضورها في شتى المناسبات والفعاليات التي تقام على مدار العام».

    وكانت جزيرة العلم قد نظّمت، يومي الخميس والجمعة الثاني والثالث من نوفمبر، أكبر تجمّع لرفع العلم في الدولة، إلى جانب عروضٍ خاصة لعزف الموسيقى العسكرية والشعبية والتراثية، وقرع الطبول بأسلوب إماراتي وياباني (الخرشة)، وتخلل الفعاليات أنشطة رياضية بحرية متنوعة، ومسيرة التزلج بالعجلات، إضافة إلى عقد ورشات عمل للرسم، وتنظيم منافسات المهرجان الدولي «كالينكا» لعروض الفلكلور الروسي الشعبي التي تشتهر بها كلاسيكيات بلاد الشرق الأوروبي.

    طباعة Email