العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    برعاية محمد بن زايد.. وينطلق الأربعاء تزامناً مع افتتاح اللوفر

    47 صالة عرض من 18 دولة في «فن أبوظبي»

    صورة

    بمشاركة 47 صالة عرض فنية ناشئة وعريقة من 18 دولة، تقام الدورة التاسعة من «فن أبوظبي» تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، من 8 إلى 11 الجاري في منارة السعديات بأبوظبي، وللإعلان عن تفاصيل الدورة عقدت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي ظهر أمس مؤتمراً صحافياً، بمنارة السعديات أشار في مستهله سيف سعيد غباش، المدير العام للدائرة إلى أن هذه الدورة من فن أبوظبي، ستتزامن مع حدث عالمي خاص، ولحظة فارقة في تاريخ الحراك الثقافي والإنساني العالمي، وهي الافتتاح الرسمي لأول متحف عالمي في العالم العربي وهو اللوفر أبوظبي.

    فضاءات الفنون

    قال سيف سعيد غباش المدير العام لدائرة الثقافة والسياحة: يشهد فن أبوظبي هذا العام إضافات جديدة لبرنامجه، وهو ما سيسهم بإحداث نقلة نوعية في طرحه للجمهور، والارتقاء به من مجرد معرض فني تقليدي، إلى فضاء فسيح يتفاعل فيه الجمهور مع مختلف عناصره. وأضاف: سيكون هذا عبر برنامجه الجماهيري العام المصاحب، أو من خلال التفاعل مع أعمال الفنون التركيبية الضخمة والمعروضات الفنية، والمشاركة في الجلسات الحوارية.

    وأوضح غباش: نحن في دائرة الثقافة والسياحة ملتزمون بترسيخ مكانة أبوظبي كمحور ثقافي إقليمي وعالمي، ومقراً لاجتماع العقول المفكرة، والأكاديميين، والمبدعين، الذي يلقون لدينا كل ترحيب وتقدير، ويجدون مصادر الإلهام النابعة من إرثنا الثقافي العريق.

    مشاركات

    شارك في المؤتمر كل من القيمين المشاركين في دورة هذا العام، وهم مايا أليسون، منيرة الصايغ، محمد كاظم، وطارق أبو الفتوح، الذين قدموا شرحاً عن البرامج المكلفين بها، بينما استهلت ديالا نسيبة مديرة فن أبوظبي الحديث مشيرة إلى مشاركة عدد من الصالات الفنية لأول مرة إلى جانب صالات العرض التي حرصت على التواجد في الأعوام السابقة. وأضافت: سنقدم أيضاً أعمالاً منفردة من إبداع 15 فناناً، من بينهم الفنانون المشاركون بقسم صالات العرض الذي يشرف عليه القيم الفني الدكتور عمر خليف. وقالت: ستعرض أيضاً أعمال تركيبية ضخمة بعدة مواقع بتكليف من فن أبوظبي. إلى جانب الحوارات وجلسات النقاش المصاحبة. وأوضحت: ستتناول الحوارات مواضيع حول تاريخ الفنون في المنطقة، ومشاريع مجتمعية من فن أبوظبي مثل «الفن + التكنولوجيا».

    مبادرات

    ويقدّم «فن أبوظبي» 2017 برنامجاً جديداً بعنوان «حلقة فن» ويتكون من سلسلة جلسات تجمع الطلبة مع فنانين معروفين. وتهدف إلى تحفيز الطلاب للاستمرار في صناعة الفنون في المستقبل عبر حوارهم مع الفنانين. وبدورهم يعرض الفنانون على الطلاب ممارساتهم الفنية بالتركيز على أهمية العملية الإبداعية والمفاهيم المتعلقة بالعمل. ويقوم على تنظيم برنامج «حلقة فن» طارق أبو الفتوح ومنيرة الصايغ، بالتعاون مع شريفة بن حريز وسارة الأحبابي، بمشاركة فنانين معاصرين من بينهم لمياء قرقاش وزينب الهاشمي وركني ورامين حائريزاده، وهشام رحمانيان.

    ويتضمن برنامج «فن أبوظبي» لهذا العام مجموعة من المبادرات الجديدة مثل «بوابة الخط» ويقدم معرضاً من تقييم مايا أليسون، يبرز العلاقة بين الفنانين الناشئين الإماراتيين ونظرائهم من العالم. ويعود برنامج «دروب الطوايا» هذا العام بإشراف الفنان طارق أبو الفتوح بمجموعة متنوعة من العروض المعاصرة التي تستكشف الضجيج الصوتي لأحد المناطق الحضرية من أبوظبي. كما يقدم برنامج «فنون الشارع» من تقييم فابريس بوستو، أعمالاً للفنانين فيليب بودلوك، وأميتاب كومار، وبيير سنتورييه، التي ستُعرض على حافلات العاصمة طوال نوفمبر الجاري.

    حوارات يومية

    يقدم برنامج الحوارات اليومي منصة حوارية لمناقشة جملة من المواضيع الفنية والتاريخية والمعاصرة، كما يسلط الضوء على عدد من القضايا الرئيسية بمشاركة فنانين وقيّمين فنيين، ومسؤولين وإعلاميين وكتّاب وشخصيات ثقافية وأدباء ومصممين.

    طباعة Email