للمرة الأولى منذ قرن

ملايين الأميركيين يتابعون كسوف الشمس

صورة

حجب القمر الشمس تماماً أمس، فيما بدأ أول كسوف كلي للشمس من الساحل الغربي في الولايات المتحدة منذ قرابة قرن في غرب ولاية أوريغون. وتابع ملايين الأميركيين الكسوف من خلال نظارات واقية وأجهزة تلسكوب وكاميرات.

وبعد أسابيع من الانتظار، احتفى الناس في ديبو باي بأوريغون بمشهد ظل القمر وهو يمر مباشرة أمام الشمس، ليحجبها تماماً باستثناء هالتها.

وأظهرت صور بثتها وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) الأميركيين في مدينة مدراس بولاية أوريغون، التي تقع على مسار الكسوف الكلي، وهم يشاهدون قطعة صغيرة من قرص الشمس وقد حجبها القمر. وقالت وكالة ناسا إن جميع أميركا الشمالية شاهد الكسوف، ولكن مساحة بعرض 100 كيلومتر تقريباً هي فقط التي تشهد الكسوف الكلي، حيث حجب القمر أشعة الشمس تماماً.

وقالت وكالة ناسا على موقع خاص للكسوف: «يمكن لأي شخص في مسار الكسوف الكلي أن يرى واحداً من أكثر المشاهد مهابة في الطبيعة».

تغطية متميزة

واكب تلفزيون دبي حيثيات هذه الظاهرة الفلكية ومراحلها، بتغطية متواصلة ووافية، اقترنت فيها مشاهد البث الخاص بها، عبر منصة بريسكوب، بمعلومات تفصيلية تشرح طبيعة الظاهرة وما شملته من مناطق ودول، إضافة إلى الكثير من المعلومات التفصيلية حولها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات