حُرم من الإنترنت 48 ساعة فكانت المأساة

أفادت وسائل إعلام صينية بوفاة مراهق بعد 48 ساعة من دخوله إلى معسكر تأهيل "غير قانوني" لعلاج الإدمان على الإنترنت في مدينة فويانغ بمقاطعة انهوى شرق الصين.

وقالت المصادر، إنه قد تم العثور على أكثر من 20 إصابة خارجية، فضلا عن علامات نزيف داخلي، وذلك بعد الكشف على جسد المراهق، فيما لم يحدد سبب الوفاة بعد.

وقامت الشرطة باحتجاز عدد من الموظفين إضافة إلى مدير المعسكر، يذكر أن هذا النوع من المراكز والتي تعمل معظمها بشكل غير قانون قد أصبحت موضع جدل في الصين، حيث تشير تقارير إعلامية إلى أن بعض تلك المعسكرات تستخدم أساليب عنيفة مثل العقاب البدني والعلاج بالكهرباء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات