يقدمه نخبة من خبراء الاستشراف السياسي والاقتصادي العالميين

المنتدى الاستراتيجي العربي يُطلق برنامج " الاستشراف الجيوسياسي والاقتصادي لصناع القرار"

أعلن المنتدى الاستراتيجي العربي عن إطلاق الدورة الثانية لبرنامج التدريب التنفيذي برنامج " الاستشراف الجيوسياسي والاقتصادي لصناع القرار" والذي يستهدف توفير أدوات ومنهجيات لقادة وصناع القرار والباحثين لتمكينهم من استشراف المستقبل ووضع رؤى تحليلية للأحداث الجيوسياسية والاقتصادية محليًا وعالميًا.

وقالت سهى العليلي مدير المنتدى الاستراتيجي العربي " نحن نعيش في منطقة سريعة التغير، حافلة بالأحداث السياسية والاقتصادية كل يوم، والتي تؤثر مباشرة على مصير شعوب المنطقة، وتؤثر أيضا على رسم سياسات العديد من الدول حول العالم، لذا جاءت أهمية البرنامج في وضع أسس وقواعد لاستشراف تلك الأحداث، وملاحقة التغيرات المستمرة والسريعة في المنطقة، ولتحديد أفضل الخطط لمواجهة تلك التغيرات بما يعود بالنفع على دول وشعوب المنطقة ".
وأكدت العليلي على أن المشاركين في البرنامج سوف تُتاح لهم الفرصة لاكتساب مهارات الاستشراف السياسي والاقتصادي، وذلك عن طريق دراسة وتحديد الاتجاهات السياسية واستشراف المخاطر المحيطة بها، ومن خلال أطر مرجعية لتكوين رؤى مستقبلية للحكومات ومؤسسات القطاع الخاص وأسواق المال.

إضافة إلى تدريبهم على الطرق المثلى لوضع خطط ديناميكية لعملياتهم التجارية وسياساتهم الداخلية، والتي سوف تساعدهم على تطبيق أدوات التحليل الاستشرافية لمواجهة التحديات السياسية والاقتصادية والتقليل من المخاطر المستقبلية.
برنامج الاستشراف الجيوسياسي والاقتصادي لصناع القرار يستهدف كل المُدراء التنفيذيين، وصناع القرار في المؤسسات الحكومية والخاصة، علاوة على واضعي الخطط والاستراتيجيات المختلفة في العديد من القطاعات.
ويعقد برنامج التدريب التنفيذي - هذا العام - بالتعاون مع مجموعة يوروآسيا (Eurasia Group ) خلال  الفترة من (10- 11 ديسمبر ) 2017، قبل انعقاد جلسات المنتدى الاستراتيجي العربي،  مما يتيح للمنتسبين للبرنامج حضور فعاليات المنتدى الاستراتيجي العربي يوم 12 ديسمبر، والذي يعد من أهم الفعاليات السنوية لاستشراف حالة العالم في عام 2018.

ويُتيح البرنامج في دورته الحالية العديد من المميزات للمشاركين، حيث يساهم البرنامج في تزويدهم بأفضل الطرق والأدوات التي تُثقل مهاراتهم في صناعة القرار، واستشراف أهم الأحداث السياسية والاقتصادية محليًا وعالميًا، والتي سوف تنعكس آثارها مباشرة على عمل تلك المؤسسات أو الحكومات.

وسوف يحصل المشاركون على شهادة موثقة من المنتدى الاستراتيجي العربي ومجموعة يوروآسيا.

يُذكر أن المنتدى الاستراتيجي العربي أطلق برنامج التدريب التنفيذي خلال ديسمبر من العام الماضي، تعزيزًا لدور المنتدى في استشراف المستقبل، ولتعزيز مهارات المتخصصين وإعداد جيل من الباحثين والدارسين لديهم دراية كبيرة بمهارات الاستشراف السياسي والاقتصادي.

حيث لاقى البرنامج قبولًا واستحسانًا من قبل المشاركين، وهو ما استدعى إدارة المنتدى بالإعلان عن دورته الثانية في نفس الموعد تزامنًا مع الملتقى السنوي للمنتدى الاستراتيجي العربي.

وحول رؤية بعض المشاركين عن الدورة الأولى من برنامج التدريب التنفيذي، قال أطرف شهاب مدير إدارة المستقبل في مكتب رئاسة مجلس الوزراء " البرنامج هام جدا حيث ساهم كثيرا في أن نرى جوانب عديدة وهامة في مجال استشراف المستقبل، وخلق لدينا رؤية واضحة حول أسس الاستشراف، وبخاصة في المجال الجيوستراتيجي".

مؤكدا أن القطاع الحكومي اليوم أصبح في أمس الحاجة للتعرف على سبل استشراف المستقبل الصحيحة في ظل عالم سريع التغير، ولما لذلك أهمية كبيرة في وضع استراتيجيات العمل الحكومي المختلفة.

محمد عبد الله شاعل السعدي المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الاستراتيجية المؤسسية في دائرة التنمية الاقتصادية في دبي أكد على أهمية البرنامج للمدراء والتنفيذيين قائلا: " البرنامج يُسلط الضوء على سبل التخطيط المثلى في اقتصادات الدول، ويتيح المعلومات الكافية لإعداد الخطط الاقتصادية المستقبلية، وكيفية جذب الاستثمارات الأجنبية، ويساهم البرنامج أيضا في تطوير المهارات الخاصة بالاستشراف لدى المديرين التنفيذيين وكيفية تطبيقها الفعلي في كافة مراحل التخطيط الاستراتيجي".

يمكن التسجيل للدورة عن طريق الموقع الإلكتروني الخاص للمنتدى الاستراتيجي العربي، من خلال الرابط التالي:
http://www.arabstrategyforum.org/ar/executive-education-programme

طباعة Email
تعليقات

تعليقات