إصدار

«إيمانويل ماكرون‏ من الظلّ إلى الرئاسة» لآن فولدا

ترسم الصحافية الفرنسية آن فولدا في كتابها «إيمانويل ماكرون/‏ من الظلّ إلى الرئاسة»، صورة شخصية غير مسبوقة للرئيس الذي «تجتمع فيها رغبة الفوز مع الحاجة إلى الإقناع ونيل الإعجاب».

وفي الكتاب الذي تصدر نسخته العربية قريبا عن دار الساقي في بيروت ،بترجمة أنطوان سركيس، تشير فولدا الكاتبة في صحيفة «فيغارو» والمسؤولة عن باب «وجوه» ، الى أن إيمانويل ماكرون الذي أصبح رئيساً لفرنسا في التاسعة والثلاثين من عمره .

ومنذ سنّ مبكرة، وهو يلمح نظرات الإعجاب والتشجيع، وخصوصاً لدى من يكبرونه سنّاً، ولدى عرّابيه الذين ساندوه طوال مسيرته، وتلفت الى أنه شكّل مع زوجته بريجيت ثنائيًا استثنائياً، لا بفارق العمر بينهما، بل بكونها المرأة الوحيدة التي أحبّها مذ كان في السادسة عشرة، عدا عن كونه أغرى الفرنسيين بتصميمه واستطاع أن ينال رضاهم .

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات