جلسة نقاشية تطالب بتأسيس بنك للصوتيات والمرئيات التراثية

نظمت جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، جلسة حوارية تراثية مفتوحة تحت عنوان «تراثنا هويتنا»، ضمن برنامجها الصيفي «قيظ في الفجيرة» بالتعاون مع جمعية الفجيرة التعاونية لصيادي الأسماك.


وأكد المشاركون في الجلسة، التي استضافها متحف التراث البحري بمنطقة مربح بالفجيرة بحضور خليفة خميس مطر الكعبي رئيس غرفة تجارة وصناعة الفجيرة، أهمية المحافظة على الموروث الثقافي الإماراتي وتوثيقه وإحيائه. وأشاروا إلى أن الجلسة تأتي اقتداء بنهج القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، في الحفاظ على التراث وتحقيق التوازن بين النهضة العمرانية الحديثة والحفاظ على تاريخنا وتراثنا وهويتنا الإماراتية. كما طالبوا بإنشاء بنك للصوتيات والمرئيات التراثية بالدولة، تخليداً لذاكرة الوطن وهويته. وأكد خالد الظنحاني رئيس «الفجيرة الاجتماعية»، أن هدف الجمعية من مثل هذه الجلسات، ربط الأجيال بتاريخها وتعميق الاعتزاز بالهوية الوطنية لديها، وتجسير العلاقة بين الماضي والحاضر.


وأوضح سالم جاسم اليماحي عضو مجلس إدارة جمعية الفجيرة التعاونية لصيادي الأسماك- مدير ميناء الصيادين بمربح، أن التراث يمثل الصورة النوعية لحضارة وثقافة شعب الإمارات. كذلك، أكد خليفة خميس مطر الكعبي أهمية استحضار التراث وتوثيقه كونه يعطي صورة مشرفة عن حضارة المجتمع وعراقته. وبيت خبيرة التراث الشعبي فاطمة المغني دور المرأة الإماراتية في جمع وتوثيق التراث. بينما أوضح د. سيف الجابري أن حضارة الإمارات تمتد عراقتها إلى ما قبل الميلاد بآلاف السنين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات