شاهد.. خفاش برأسين.. حالة فريدة تظهر فى البرازيل

فوجئ حماة الطبيعة فى البرازيل بظهور خفاش برأسين كحالة نادرة من نوعها فى تاريخ العلم، وهى الحالة الثالثة التى تم اكتشافها لظاهرة مماثلة والتى تساعد العلماء فى فهم كيفية حدوث طفرات فى النمو حسبما نقل موقع live science  الإلكترونى.

وتعليقا على ما نشره الموقع، قال العالم مارسيلو نوغيرا من جامعة شمال ريو دى جانيرو البرازيلية إنه دهش تماما من هذا الاكتشاف، مشيرا إلى أنه شاهد عددا كبيرا من الخفافيش خلال مسيرته المهنية وبعضها كان لديه ميزات مثيرة للاهتمام ولكن أيا منها لا يمكن مقارنتها مع هذا "التوأم السيامى".

وبحسب بعض العلماء لا يزال سبب حدوث هذه الظاهرة لغزا محيرا، ولذلك فإن هذا الخفاش له قيمة خاصة عند علماء الأحياء. وخاصة أن مثل تلك الكائنات يموت عادة عند الولادة، أو يتحول إلى طعام للحيوانات المفترسة.

ويقول عالم الأحياء أن هذا الاكتشاف يحتل المرتبة الثالثة ضمن الاكتشافات المماثلة، ففى عام 1969 تم العثور على خفاش من نوع البنى براسين على عتبة إحدى المدارس فى كندا، بالإضافة إلى الخفاش آكل الفاكهة الذى اكتشف فى دولة بيليز قبل عامين.

ووجد الباحثون بعد دراسات أجريت بعد استخدام أشعة X أن "الخفافيش السيامية" لا تختلف كثيراً من الناحية التشريحية عن أبناء فصيلتها الطبيعيين، باستثناء امتلاكها رأسين وقلبين ويد ثالثة غير ظاهرة.

يذكر أن الخفاش المذكور وجد داخل مشيمة ومن المرجح أنه قد نفق أثناء الولادة أو بعد الإجهاض. ويأمل العلماء أن دراسة هذه الظواهر ستساعد فى فهم الأسباب التى قد تؤدى إلى حدوث طفرات مماثلة لدى الجنس البشرى

طباعة Email
تعليقات

تعليقات