«مع يدوه» دراما تغرس قيم الخير في نفوس الصغار

أم خميس و مهره المزروعي في مشهد درامي شعبي

مسلسل «مع يدوه» دراما شعبية تغرس قيم الخير والفضيلة في نفوس الصغار، وتشارك في إعداده وتمثيله نخبة من أهالي المنطقة الوسطى، ويتناول قصص وحكايات الجدة مع أحفادها، ليعايش ويختبر المشاهد حلقات متصلة منفصلة من المواقف التي تعزز دور الجدة في العائلة ومكانتها وسط العائلة.

ويأتي المسلسل الذي يُعرض يومياً في الساعة السابعة مساءً، على رأس قائمة الأعمال الدرامية التي يستمتع معها المشاهدون طيلة أيام الشهر الفضيل، وتحت شعار «هلّ الشهر ويانا»، تقدم قناة الوسطى من الذيد، التابعة لمؤسسة الشارقة للإعلام، لمشاهديها دورة برامجية شيقة خلال الشهر، تضم مجموعة متنوعة من البرامج التي تناسب الأعمار كافة.

طابع تقليدي

تدور أحداث المسلسل المشترك الإنتاج، حول قصة امرأة كبيرة بالسن مع حفيدتها التي تزورها باستمرار لتصطحبها معها في مناسبات عديدة، حيث يبدر تصرف أو حدث يلفت انتباه الصغيرة، لتسأل عنه جدتها التي تفسره وتزيل الغموض عنه، وتشرحه لها، وتحكي لها بعد ذلك حكاية تنتهي بسؤال الصغيرة والذي يكون موضوعاً للحلقة القادمة.

ويعتمد المسلسل في طرحه على تتابع الأحداث وترابطها مع بعضها، بعيداً عن الطابع التقليدي والروتيني، حيث تنفصل أحداث كل حلقة عن التي سبقتها، ويحاكي المسلسل أسلوب اليوميات والحكايات الشعبية، والمواقف التي تقع بين الجدة والأحفاد، ويؤكد الدور الكبير الذي تلعبه الجدة في تنشئة الصغار، وغرس قيم الخير والفضيلة في نفوسهم.

تراث إماراتي

وقال سعيد راشد الكتبي، مدير قناة الوسطى من الذيد بالوكالة: نفرد في قناة الوسطى من الذيد، اهتماماً بالغاً بالتراث الإماراتي الأصيل وبالدروس الإنسانية الملهمة، حيث نساهم في الحفاظ على تراثنا، ونقله من الأجداد إلى الأجيال الجديدة والواعدة، باستخدام أساليب مبتكرة وجذابة، تقدم الثقافة الإماراتية بقالب جديد ومعاصر، يتناسب مع بنية الوعي المعرفي لشباب اليوم«.

وأضاف الكتبي:»في سلسلة حلقات «مع يدوه»، نعد صغارنا بقصص ممتعة وشيقة، تحمل في طياتها العديد من المضامين والقيم التربوية، حيث تلعب الدراما دوراً محورياً في تنشئة الأطفال، فإذا ما كان المحتوى المقدم إيجابياً فإن ذلك يسهم وبلا شك، في تربية الطفل بشكل سليم، يجعله يستشعر مسؤوليته تجاه مجتمعه منذ وقت مبكر من عمره، مما يكسبه مجموعة قيم إنسانية تجعل منه فرداً صالحاً لنفسه ومجتمعه، مؤمناً بدوره في تنميته نحو الأفضل.

أدوار

كتب سيناريو العمل خليفة راشد الطنيجي. وأنتجته مريم الكتبي. ويشارك فيه عدد من أهالي المنطقة الوسطى، على رأسهم: السيدة أم خميس في دور الجدة أم ناصر، الطفلة مهرة محمد المزروعي في دور ميثاء، ناصر سعيد الطنيجي في دور ناصر. إضافة إلى آخرين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات