يُنظمه نادي دبي للسيدات وريعه لحملة «لتعلِيمها» ضمن مبادرة المنال الإنسانية

«التصميم للأمل» يدعم التعليم في البلدان النامية

صورة

يُنظم نادي دبي للسيدات في مقره بمنطقة جميرا، النسخة الرابعة من المعرض الخيري «التصميم للأمل»، خلال الفترة من 13 إلى 15 يونيو الجاري، وسيُخصص ريعه بالكامل لحملة «لتعلِيمها»، التي أطلقتها مبادرة «المنال الإنسانية»، دعماً لتعليم الأطفال، وبالأخص الفتيات، في جمهورية مصر العربية ونيبال والسنغال، والتي من شأنها أن تؤمن بيئة تعليمية آمنة يستفيد منها الفتيان والفتيات بشكل متساوٍ، وسيتم تنفيذها بالشراكة مع «دبي العطاء»، جزء من مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية.

عام الخير

ويُقام المعرض ضمن فعاليات نادي دبي للسيدات في عام الخير، الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، واستجابة لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للجهات الحكومية والخاصة والمجتمع الإماراتي عامة إلى إطلاق مبادرات تُسهم في تكريس ثقافة الخير وتعميمه وتعظيم حجم الاستفادة منه، وتوسيع دائرة العطاء في الشهر الفضيل.

ويواكب نادي دبي للسيدات، من خلال فعالياته المتنوعة، وشراكاته المتميزة، التوجهات الإنسانية والخيرية لحرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، حيث تولي سموها أهمية كبيرة لهذا الجانب وحولته إلى عمل مؤسسي من خلال مبادرة «المنال الإنسانية»، التي أطلقتها سموها في يوليو 2013، ترسيخاً للقيم الإماراتية التي تعزز أهمية العمل الإنساني، ونفذت المبادرة منذ ذلك الحين العديد من المشروعات والبرامج الخيرية التي مست فئات وقضايا إنسانية عديدة في مجالات الصحة والتعليم والغذاء وغيرها.

24 مصممة إماراتية

وقالت لمياء عبدالعزيز خان مدير نادي دبي للسيدات إن النسخة الجديدة من المعرض ستشارك فيها 24 مصممة إماراتية، تبرعن بمجموعة متميزة من أحدث تصاميم العبايات والقفاطين، التي تحظى بقبول واهتمام واسع من قبل الفتيات والسيدات بالمجتمع الإماراتي، مشيرة إلى أن العدد الإجمالي للمعروضات يصل إلى نحو 1000 عباية وقفطان، تصل قيمتها الإجمالية إلى أكثر من 1.7 مليون درهم، ستعرض بقيمة 1000 درهم فقط للقطعة الواحدة، في حين أن سعر القطعة الواحدة خارج المعرض يتراوح بين 1000 إلى 3000 درهم، متوقعة إقبالاً جيداً على المعرض نظراً للهدف النبيل الذي يُقام من أجله، وهو العمل الخيري والإنساني، كما يتواكب مع الاستعدادات لشراء احتياجات المرأة من الملابس لعيد الفطر المبارك، حيث يضم مجموعة متنوعة من هذه الاحتياجات.

متسابقات في الخير

وثمنت لمياء عبدالعزيز خان تفاعل المصممات الإماراتيات مع حملة «لتعلِيمها»، حيث فاق عدد المشارِكات والقطع التي تبرعن بها التوقعات، معربة عن شكرها لكافة المشاركات ومبادرتهن بالتبرع بمنتجاتهن، مشيرة إلى أن بعض المصممات يحرصن سنوياً على المشاركة في هذا الحدث الذي يذهب ريعه للعمل الخيري، مؤكدة أن هذا ليس بجديد على أبناء الإمارات الذين عرف عنهم حب الخير والتفاعل مع القضايا الإنسانية، مُتَشرِبين من النهج الخيري للقيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة منذ تأسيسها.

وقالت لمياء خان إن الدعوة مفتوحة لكافة السيدات في الإمارات لزيارة المعرض الذي يفتح أبوابه يومياً من الساعة العاشرة مساءً حتى الساعة الواحدة صباحاً خلال فترة إقامته بمقر نادي دبي للسيدات، والاستمتاع بالتعرف على واقتناء أحدث التصاميم، بالإضافة إلى فرصة المساهمة في العمل الخيري في شهر الخير والبركات، والتخفيف عن معاناة الأطفال والفتيات في الدول النامية، حيث يواجهن تحديات متنوعة أمام فرص الحصول على تعليم جيد، يسهم في تطويرهن وإعدادهن للمستقبل، مشيرة إلى أن حرمان الفتاة من حقها الأساسي في التعليم أو عدم مقدرتها على مواصلته، ينعكس سلباً عليها وعلى مجتمعها وأبنائها، بما في ذلك سوء الصحة وزيادة حالات الزواج المبكر وفقدان الثقافة الحياتية التي تُمكِنها من التربية السليمة لأبنائها، وحرمان المجتمع من جهودها في التنمية.

وأكدت أن نادي دبي للسيدات يولي قضية المسؤولية المجتمعية اهتماماً كبيراً ضمن خطط عمله وأنشطته السنوية، والتي تتنوع بين الاهتمام بالبيئة والعمل الخيري والإنساني داخل وخارج الدولة.

مبادرات خيرية

معرض «التصميم للأمل» نجح خلال دوراته الثلاث السابقة الماضية في دعم عددٍ من المبادرات الخيرية والإنسانية، ويُتيح هذا العام فرصاً فريدة للمشاركات والزائرات للتأثير الإيجابي في حياة الأطفال والفتيات من خلال دعم البرامج التعليمية المقدمة لهن، والمساهمة في التغلب على ما يواجهنه من تحديات، مشيرةً إلى أن الطريق إلى مجتمعات متمكّنة اقتصادياً تستفيد من قدرات النساء والرجال دون تمييز يبدأ بتعليم المرأة.

مسيرة عطاء

2013

نظم معرض «التصميم للأمل»، في دورته الأولى عام 2013، بمشاركة 15 مصممة أزياء إماراتية، قد خصص ريعه لدعم مشروع «نور الحياة»، الذي أطلقته مبادرة «المنال الإنسانية» لتقديم الوقاية والعلاج لمليون شخص يعانون من الإعاقة البصرية في مناطق مختلفة من العالم، وجرى تنفيذه بالتعاون مع مؤسسة نور دبي.

2014

في سنة 2014، ساهم المعرض بمشاركة 16 مصممة إماراتية، في دعم مبادرة «سُقيا الإمارات»، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتوفير مياه الشرب الصالحة لخمسة ملايين شخص في البلدان التي تعاني نقص المياه.

2015

في عام 2015 ضم المعرض منتجات لـ21 مصممة أزياء إماراتية، وتم تخصيص ريعه لبرنامج «صلة الفني»، الذي نظمه المكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، دعماً لمبادرة الإمارات لصلة الأيتام والقُصّر.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات