اختتام دورة «التوثيق المعماري للمباني التراثية» بالشارقة

■ شارك فيها ثلاثة عشر متخصصاً في الحفاظ على التراث | من المصدر

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أكمل مركز إيكروم - الشارقة ومعهد الشارقة للتراث، مؤخراً، فعاليات الدورة التدريبية الأولى «مدخل إلى التوثيق المعماري للمباني التراثية»، التي شارك فيها ثلاثة عشر متخصصاً في الحفاظ على التراث من الإمارات العربية المتحدة، ومصر، وسوريا، وليبيا، وفلسطين، واليمن.

وتشمل هذه السلسلة خمس دورات تدريبية يتم خلالها التركيز على التوثيق المعماري، وحفظ الحجر والملاط، والحفظ الإنشائي، وإدارة المواقع التاريخية، وحفظ العمارة الطينية. وقد شهدت الدورة الأولى تفاعلاً كبيراً من المشاركين الذين ثمنوا جهود المركز والمعهد في دعم الحفاظ على التراث.

وأكد الدكتور زكي أصلان، مدير مركز إيكروم - الشارقة، أن هذه الدورة قد عملت على تعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين المتخصصين في الحفاظ على التراث من الدول العربية المشاركة من جهة، وبين الجهات المنظمة والدول العربية ومؤسساتها من جهة أخرى، بما يدعم جهود المركز في حماية التراث الثقافي المحلي والإقليمي والعالمي.

وخُصصت الدورة للعاملين في قطاعات التراث العمراني في إمارة الشارقة ودولة الامارات العربية المتحدة ودول الوطن العربي بهدف رفع المهارات والمعارف في مبادئ وتقنيات حفظ التراث الثقافي المعماري. وتعرف المشاركون خلالها على المهارات الأساسية لأعمال التوثيق المعماري والتقنيات التقليدية والحديثة المستخدمة فيه، التي يمكنهم تطبيقها في مواقع عملهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات