اختتام معرض «صفر تسعة» الخيري في الفجيرة

اختتمت مساء أول من أمس، فعاليات الدورة الرابعة لمعرض صفر تسعة الخيري، التي حملت شعار «السعادة في العطاء»، واستمرت أربعة أيام في حي الرميلة بالفجيرة.

وشهد المعرض في يومه الأخير، ورشة عمل لمصممة الأزياء الإماراتية عائشة بوصيم، حول «إبراز التصاميم»، وجلسة حوارية للدكتورة بروين حبيب بعنوان «قمة السعادة في قمة المشاركة»، إضافة إلى استمرار سيدات الأعمال المشاركات في المعرض، بعرض منتجاتهن التي تراوحت بين الأزياء والأكسسوارات والديكور المنزلي والمأكولات، إلى جانب ساحة شاحنات المأكولات الخارجية.

ويعد المعرض، الحدث الأبرز والأكبر من نوعه في ما يتعلق بالموضة في الساحل الشرقي، ويتم تنظيمه سنوياً، تحت رعاية الشيخة شمسة بنت حمد بن محمد الشرقي، كريمة صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الفجيرة، رئيسة معرض صفر تسعة الخيري.

شارك في المعرض 68 مشروعاً تجارياً نسائياً، إلى جانب عدد من أبرز المطاعم والمقاهي في الدولة.. ويعود ريع المعرض بكامله إلى مؤسسة تحقيق أمنية في الإمارات، والتي تعمل على تحقيق أمنيات الأطفال المصابين بأمراض تهدد الحياة. وشهدت الدورة الرابعة للمعرض.

إضافة نوعية على الحوارات الملهمة، وورش العمل التي تهدف إلى تعزيز قدرات المرأة العربية وتمكينها، وذلك بمشاركة شخصيات نسائية رائدة، تبوأت مراكز قيادية، ولها بصمتها في المجتمع الإماراتي والخليجي والعربي، قدمن خلاصة خبرتهن وتجاربهن في المجالات التي أبدعن فيها، إلى جانب الحوارات التي تناولت موضوعات مختلفة، كأهمية العطاء وارتباطه بالسعادة ومبادئ الإتيكيت ورحلة التغيير ودور وسائل التواصل الاجتماعي في تمكين مشاريع الموضة.

وشهدت فعاليات المعرض حضوراً وإقبالاً جماهيرياً لافتاً من مواطنين ومقيمين على أرض الدولة، في تجربة مميزة للتسوق والاستمتاع بالأجواء الجميلة وبالمأكولات التي تقدمها شاحنات الغذاء في الساحة الخارجية للمعرض.

وقالت حصة الفلاسي مديرة المعرض إن المعرض هو احتفالية سنوية بالمرأة وإنجازاتها، وهو الملتقى السنوي للمميزات والمبدعات من سيدات الأعمال من كافة أنحاء الوطن العربي، انطلاقاً من رؤية الشيخة شمسة بنت حمد بن محمد الشرقي رئيسة المعرض، في أن يكون معرض صفر تسعة الخيري، منصة للإبداع النسائي، ونقطة البداية للمشاريع النسائية الناشئة، ومحوراً للنقاش والحوار مع أبرز الشخصيات النسائية الرائدة في الوطن العربي.

تعليقات

تعليقات