شاركوا في الدورة التاسعة لمشروع القراءة بطريقة برايل للمكفوفين

هزاع بن حمدان بن زايد يكرم الفائزين بالقصة المقروءة

كرم الشيخ هزاع بن حمدان بن زايد آل نهيان، بفندق شاطئ الراحة في أبوظبي، الفائزين في الدورة التاسعة لمشروع القصة المقروءة بطريقة برايل للمكفوفين، جاء ذلك خلال الحفل الذي نظمته مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، متمثلة في مركز مطبعة المكفوفين والتحديات البصرية التابع لها، أمس، تحت شعار «الجميع يقرأ».

تكريم

وقام الشيخ هزاع بن حمدان بن زايد آل نهيان، يرافقه معالي الدكتور مغير خميس الخييلي، رئيس هيئة الصحة أبوظبي، ومعالي الدكتور علي راشد النعيمي، المدير العام لمجلس أبوظبي للتعليم، وناعمة عبد الرحمن المنصوري، مديرة مركز مطبعة المكفوفين والتحديات البصرية، بتكريم الفائزين وتسليمهم شهادات التقدير والجوائز المالية المقررة للمشروع، كما تم تكريم شركاء المشروع ودور النشر المشاركة.

وشكرت ناعمة عبد الرحمن المنصوري، خلال الكلمة التي ألقتها في بداية الاحتفال، الشيخ هزاع بن حمدان بن زايد آل نهيان، على رعايته الكريمة لمشروع القصة المقروءة بطريقة برايل منذ انطلاقته الأولى في عام 2007، مما أسهم في إنجاح المشروع واستمراريته، بل انتشاره ليمنح الفرصة للراغبين من جميع أنحاء الوطن العربي والعالم بالمشاركة، وليصبح حدثاً مهماً يحظى بدعم وتنظيم مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية، ويلقى إقبالاً واسعاً وحضوراً متميزاً يجسد مدى أهمية هذا الحدث.

تقدير

من جانبه، أعرب الطالب عمر فايز عمر العمري، خلال كلمة نيابة عن المشاركين في المشروع، عن شكرهم وتقديرهم للرعاية الكريمة التي يحظى بها المشروع منذ انطلاق دورته الأولى من قِبل الشيخ هزاع بن حمدان بن زايد آل نهيان، والتي تعد السبب الأول للنجاح الذي يتحقق ويتنامى عاماً بعد آخر لتلك المبادرة الرائعة التي تبنتها ناعمة عبد الرحمن المنصوري، مديرة مركز مطبعة المكفوفين.

فعاليات

واشتمل الحفل على فقرة غنائية قدمها الفنان الإماراتي حمد العامري، بينما قدم الطالب طالب راشد حمد المري فقرة من التراث الإماراتي لاقت إعجاب الحضور واستحسانه، كما تضمن الحفل عرض فيلم وثائقي عن المشروع في دورته التاسعة، تم من خلاله استعراض مبادرة مركز المطبعة «اقرأ بأناملي» التي أطلقتها ضمن شهر القراءة على مستوى أبوظبي في مارس 2017، كما تضمن الفيلم عرض بعض مراحل المشروع الذي حصل على جائزة خليفة التربوية العام في دورته الخامسة للعام 2011 في مجال المشاريع والبرامج التربوية المبتكرة على مستوى الدولة.

وكرم عبد الله عبد العالي الحميدان، عضو مجلس الإدارة، الأمين العام لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية بالإنابة، برفقة ناعمة عبد الرحمن المنصوري، راعي المشروع الشيخ هزاع بن حمدان بن زايد آل نهيان، بإهدائه درعاً تذكارية عليه شعار المشروع، تقديراً وعرفاناً بدوره في دعم ورعاية المشروع منذ انطلاقته الأولى.

كما تم تكريم شركاء المشروع، وهم جائزة خليفة التربوية، ودار كلمات للنشر، وجائزة الشيخة فاطمة بنت هزاع لثقافة الطفل العربي، والدكتور يوسف الحمادي من المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، والكاتبة الدكتورة ريم المتولي، مؤلفة قصة قصر الحصن، والكاتبة شيماء المرزوقي، والسيدة وفاء العميمي، ودار العالم العربي للتوزيع، ووزارة الثقافة وتنمية المعرفة.

تعليقات

تعليقات