كنتاكي تسحب دجاج "المضادات الحيوية"

تعتزم سلسلة مطاعم كنتاكي الأميركية، الكف عن تقديم الدجاج الذي يحتوي على مضادات حيوية، مما يجعلها الأخيرة من بين أكبر ثلاثة مطاعم لتقديم وجبات الدجاج في العالم، التي تنضم إلى الحرب على بكتيريا خطيرة مقاومة للمضادات الحيوية.

وأمهلت مطاعم كنتاكي، ثاني أكبر سلسلة مطاعم دجاج بالولايات المتحدة بعد تشيك-فيل-إيه، موردي الدجاج الأميركيين حتى نهاية 2018 للكف عن استخدام المضادات الحيوية المهمة للطب البشري.

وتباع نحو 70 في المئة من المضادات الحيوية المهمة لمحاربة العدوى في جسم الإنسان لاستخدامها في صنع منتجات اللحوم والألبان، ويخشى باحثون طبيون أن الإفراط في استخدام هذه العقاقير قد يقلص فعاليتها في محاربة الأمراض البشرية، بحسب سكاي نيوز عربية.

وكانت مطاعم مكدونالدز التي تبلغ زهاء 14 ألفا في الولايات المتحدة توقفت العام الماضي عن تقديم دجاج استخدمت المضادات الحيوية في تربيته.

واتخذت مطاعم تشيك-فيل-إيه خطوة إضافية فتعهدت في 2014 بالتحول بشكل كامل إلى الدواجن التي لم تستخدم المضادات الحيوية قط في تربيتها وذلك بحلول عام 2019.

وتمثل العدوى البشرية نتيجة للبكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية خطرا كبيرا على الصحة العامة ويقدر أنها تتسبب في مقتل 23 ألف أميركي على الأقل سنويا، لكن تحقيقا حديثا أجرته رويترز خلص إلى أن وفيات كثيرة بسبب العدوى لا يتم إحصاؤها.

 

تعليقات

تعليقات