استبعاد قائدة طائرة حدثت الركاب عن طلاقها قبل الإقلاع

قال شهود عيان إن شركة الطيران الأميركية يونايتد أيرلاينز استبعدت قائدة طائرة قبل الإقلاع، وذلك بعد أن صعدت إلى الطائرة بملابس مدنية وأبلغت الركاب عبر نظام الاتصال الداخلي بأن كلا من دونالد ترامب وهيلاري كلينتون كاذبان وأنها في طريقها للطلاق من زوجها.

ورفضت شركة الطيران الأحد تحديد هوية قائدة الطائرة أو الإدلاء بأي تعليق إضافي بخلاف بيان سابق اعتذرت فيه للركاب الذين غادر كثيرون منهم الطائرة خوفا على سلامتهم، بحسب سكاي نيوز.

وقال الركاب إن الطائرة أقلعت في رحلتها من أوستن بولاية تكساس إلى سان فرانسيسكو بقائد جديد بعد تأخير لنحو 90 دقيقة.

وقالت راكبة تدعى بام أونيل لدى هبوط الطائرة في سان فرانسيسكو "حضرت (قائدة الطائرة) بزي مدني وطلبت منا المشاركة في تصويت لترى إن كان عليها تغيير ملابسها إلى الزي الرسمي أم تقود الطائرة كما هي."

طباعة Email
تعليقات

تعليقات