أم تقتل طفلها لأنه تبول في فراشه !

عثر على جثة طفل في الخامسة من العمر الإثنين الماضي ، قرب مجرى مائي شمال فرنسا، بعدما عاقبته والدته لأنه تبول في فراشه.

وقال المدعي العام المكلف بالملف باتريك لولو ، أن الطفل عوقب بجعله يركض خارجاً خلال الليل لأنه "تبول في فراشه"، مشيراً الى أنه تعثر خلال هذا العقاب.

وأظهر تشريح جثة الطفل أن لديه إصابات في الدماغ قد يكون بعضها عائداً الى حادث سقوط أو أكثر أو الى أعمال عنف متعمدة، كما أفاد المصدر نفسه.

وقد فرض زوج والد ة الطفل العقاب، وكان يتبعه على دراجة هوائية على الأرجح.

وأوضح للمسعفين أن "الطفل يتبول في فراشه وقد عاقبه بعدما تبول مجدداً طالباً منه أن يخرج من المنزل ويركض ".

وبناء على نتيجة التشريح، تحولت التهمة الى "القتل العمد لقاصر دون الخامسة عشرة" بدلاً من "عنف غير متعمد أدى الى وفاة طفل من دون نية القتل".

ولا تــزال أسباب الــوفــاة غــير واضــحة. وأوضح المدعي العام أن مــسألة العـنف المنتظم مطروحة نظراً الى المشاهدات الأولى.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات