أودع والدته دار عجزة بوصفه فاعل خير

ت + ت - الحجم الطبيعي

لم تكن تعلم العجوز عيشة بير محمد أن نجلها سوف ينقلها إلى دار العجزة في مدينة عدن، بعد ان أوهمها بأنه سينقلها إلى أحد الدول الخليجية التي يعمل بها.

وبحسب  موقع 24 "فإن عيشة نقلها نجلها قابيل عبدالله حسن إلى دار العجزة في الشيخ عثمان، في العاشرة من يناير  2016، دون أن يبلغ الدار أنها والدته.

وكانت العجوز عيشة بير قد نجت من هجوم إرهابي استهدف دار المسنين الذي كانت تنزل فيه بير بحي الشيخ عثمان في مطلع مارس  الماضي حيث قتل 17 شخصاً بعضهم هنود في هجوم نفذه مسلحون إرهابيون، وألقت شرطة عدن لاحقاً القبض على الخلية الإرهابية التي نفذت الهجوم.

 وقالت إدارة دار المسنين في عدن في رسالة "إن شخصين أحضرا عيشة بير محمد، ورفضا الكشف عن صلة القرابة بالعجوز وأن سبب إيداعهما لها في دار المسنين أن العجوز ليس لديها أحد يعيلها".. وتبين لاحقاً ان أحدهما هو ابنها قابيل".

طباعة Email