أحلام تداعب خيال النجمات

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

مهما كانت النجومية التي وصل إليها الفنان، تظل هناك أحلام تطارده، يسعى إلى تحقيقها والوصول إليها، ليس بالضرورة أن يكون الحلم متعلقاً بمسيرته الفنية، وإنما يشمل حياته على وجه العموم «البيان» اقتربت من حياة النجوم، وسألتهم عن الحلم الذي يراودهم ويسعون إلى تحقيقه على أرض الواقع.

مراحل مختلفة

تقول الفنانة سميرة أحمد: أعشق الشخصيات التاريخية، وأتمنى بالفعل أن تعود من جديد، لأنني أفتقدها بشدة، فتاريخنا العربي الذي من المفترض أن يقدم للجمهور، ولكن ما أتعجب منه بالفعل، أن هناك أعمالاً تاريخية يتم إنتاجها بأموال إماراتية، ولا تعطى فرصة للفنان الإماراتي، وكأنه لا يستطيع التحدث باللغة العربية الفصحى. وتضيف: خلال مشواري الفني، لم أندم على أي عمل قدمته، أما أبرز الأعمال القريبة على قلبي، مسرحية «مقهى بو حمده»، وعملي مع الدكتور جواد الأسدي، كذلك مسرحية «لحظات منسية»، و«ليلة زفاف»، والكثير من الأعمال التي أفتخر بها.

أدوار جريئة

بينما تشير الفنانة لطيفة إلى أنها تتمنى تقبيل رأس الفنانة شادية، فهي مثلها الأعلى، وقد قابلتها مرة واحدة في حياتي مع الموسيقار عمار الشريعي، وبعدها قالت في أحد البرامج، إن غناء لطيفة يبعث بداخلها الفرحة، الأمر الذي أسعدها كثيراً، وتضيف: لم أسعَ لتحقيق ذلك الأمر، فهناك أناس من كثرة حبي لهم أخشى رؤيتهم حتى لا تهتز صورتهم في مخيلتي. تتمنى الفنانة سارة أبي كنعان، تجسيد شخصية سعاد حسني، فهي من عشاق هذه الممثلة الكبيرة، كذلك تتمنى تجسيد الأدوار الجريئة المتعلقة بعصابات المافيا، فهي ترغب بالخروج من جلباب الفتاة البريئة. كنعان تؤكد أن بعد كل نجاح تحققه في عملها، نظرة المنتجين تتغير نحوها، لذلك، سوف تحرص على انتقاء أعمالها، فلا مجال للتراجع، على حد قولها.

العمل هاجسي

ترى الإعلامية ريا أبي راشد، نفسها من الإعلاميات اللاتي لا يستطعن الجلوس في المنزل دون أن تفعل شيئاً، حيث من الصعب أن تجعل رأسها يتوقف عن التفكير، فهي تفكر، حتى وهي تمارس رياضة اليوغا، مشيرة لأنها ليست من النساء اللائي يقضين يومهن في السبا، أو يذهبن إلى الصالون لعمل مساج، فيومها عبارة عن عمل. أبي راشد تميل لأن تعيش حياتها بطبيعية، متذكرة أنها في أحد المرات، عندما كانت في الطائرة ذاهبة إلى مصر، قابلت هيفاء وهبي وتصافحتا، وقتها كانت ترتدي كعباً عالياً، ومهتمة كثيراً بنفسها ومكياجها، وأبي راشد كانت ترتدي ملابس مريحة، ولا تضع مكياجاً.

عمل فني

تحلم الفنانة شهد الياسين، بتقديم عمل بدوي، إضافة إلى رغبتها في دخول عالم السينما، شرط أن يناسب العادات والتقاليد الخليجية، سواء في الأداء أو الملابس أو موضوع الفيلم. تضيف الياسين: أتمنى تقديم فيلم خليجي يشارك في المهرجانات، فلا يكفي أن يكون مجرد دورنا كديكور في مهرجانات السينما الخليجية، والسير على السجادة الحمراء. الفنانة نيكول سابا تحلم بتقديم عمل فني يجمعها مع زوجها الفنان يوسف الخال، خاصة أن جمهورهم يسألهم على الدوام، عن إمكانية حدوث ذلك، الأمر الذي جعلهما يسعيان لتقديم عمل بشكل متميز، وليس عشوائياً، لمجرد رغبتنا في العمل معاً.

طباعة Email