تطبيق ينشط ذاكرة المصابين بانفصام الشخصية

لمشاهدة الجرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

تم تطوير برنامج تطبيقي جديد خاص بـ «الآي باد»، وهو معني بتحفيز وتحسين ذاكرة الأشخاص الذين يعانون من حالات الشيزوفرينيا أو فصام الشخصية.

والبرنامج عبارة عن لعبة الكترونية تحمل اسم «ويزارد»، وتم تصميمها من قبل علماء الأعصاب بجامعة كامبريدج، بهدف مساعدة المرضى على متابعة مسؤوليات حياتهم اليومية التي تعتمد في جانب كبير منها على الذاكرة الجيدة.

والهدف من اللعبة تدريب الدماغ بأسلوب مرحلي للذاكرة، وبالتالي يتمكن هؤلاء المرضى من تذكر تفاصيل دقيقة من أحداث يومهم، مثل أين ركنوا سيارتهم في مبنى مواقف السيارات المتعدد الأدوار، أو أين وضعوا مفاتيحهم وغير ذلك.

تحفيز العقل

وتبيّن من البحث الذي شارك فيه مجموعة من مرضى الشيزوفرينيا الذين مارسوا هذه اللعبة بصورة منتظمة لمدة شهر، أن ذاكرة من شارك في اللعبة أقوى أربع مرات عن غيره. ومن المعروف أن عوارض هذا المرض العقلي المزمن، تتطور ببطء بما فيها التهيؤات والهلوسات التي يصعب على المريض التمييز بينها وبين الواقع. وللأسف فإن أدوية العلاج التي يحتاجها المريض للتخفيف أو السيطرة على العوارض، تتسبب في وهن الجسم وضعف الذاكرة، مما يمنع المرضى من الدراسة أو العمل.

مؤشر إيجابي

كما تكمن أهمية هذه اللعبة، في قدرتها على مساعدة المريض في تغلبه على حالة الانكفاء أو الاكتئاب التي تعتبر جزءاً من العوارض الجانبية للأدوية، حيث تمنحه الحافز للعب والأداء الأمثل. وهو مؤشر إيجابي ومهم جداً كما يقول العلماء.

رأي باحثة

وفي هذا السياق تحكي الأستاذة الجامعية باربرا ساهاكيان من القسم النفسي في جامعة كامبردج، والتي حازت على «ميدالية روبرت سومر لأبحاث الشيزوفرينيا» في بداية العام الجاري بالشراكة مع الأستاذ تريفور روبنز عن بحثهما في الشيزوفرينيا، حول قيمة هذا البرنامج قائلة: «نحن بحاجة إلى وسيلة لعلاج عوارض الوهن الخاصة بمرض الفصام، ومنها الفقدان الجزئي للذاكرة القريبة. وعليه فإن هذا البرنامج التطبيقي يثبت أن ألعاب الذاكرة تعوض فشل الأدوية في بعض الجوانب. ولأن اللعبة شيقة فإنها تجذب وتحفز أكثرهم اكتئاباً على المتابعة والاستمرار فيها».

أسباب

ينتج مرض الشيزوفرينيا عن خلل جيني مع أحد المؤثرات الخارجية، كالصدمة التي تتعرض لها الأم الحامل أو الطفل، وأظهرت الأبحاث حتى الآن أن ما يقارب من 12 جيناً معنياً بمخاطر الإصابة بالانفصام. وتظهر عوارض هذا المرض في المرحلة ما بين 15 و25 سنة، وتبدأ بمرحلة مبكرة عند الرجال مقارنة بالنساء. ويبلغ المعدل العمري لظهورها عند الرجال 18 سنة وعند النساء 20 سنة. ولا يمكن للعوارض الظهور قبل سن 10 سنوات أو بعد 40 عاماً.

تعليقات

تعليقات