العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    لشباب دول «التعاون»

    «إكسبو 2020 دبي» يطلق مسابقة التصوير الضوئي

    صورة

    أطلق «إكسبو 2020 دبي» بالتعاون مع «جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي» مسابقة تصوير ضوئي جديدة مخصصة للشباب بين الـ16 والـ25 من العمر في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي.

    تتضمن المسابقة - التي تستمر حتى 30 سبتمبر 2016 وتعلن أسماء الفائزين فيها خلال ملتقى «يوث كونيكت 2016» المزمع عقده في نوفمبر المقبل بدبي - ثلاث فئات تجسد كل منها أحد الموضوعات الفرعية الثلاثة لـ «إكسبو 2020 دبي» وهي «الفرص والتنقل والاستدامة» التي تنضوي تحت موضوعه الرئيسي «تواصل العقول وصنع المستقبل».

    موضوعات

    ويهدف موضوع «الفرص» إلى إطلاق العنان للقدرات والإمكانات الإبداعية للأفراد والمجتمعات من أجل المساهمة في صنع المستقبل فيما يشمل موضوع «التنقل» استكشاف وسائل أذكى وأكثر تطوراً وإنتاجية لتسهيل حركة البشر وتواصلهم ونقل السلع وتبادل الأفكار في حين يبحث موضوع «الاستدامة» عن طرق جديدة للتفاعل مع بيئتنا بطريقة تحفظ توازن العالم الذي نعيش فيه.

    أهمية

    وأكد الأمين العام للجائزة علي خليفة بن ثالث أهمية ملتقى «يوث كونيكت» الشبابي الثاني لإلهام الشباب لتطوير قدراتهم الإبداعية وتجاوز الحدود من خلال التصوير الفوتوغرافي وتعزيز التواصل غير اللفظي بين الناس، مشيراً إلى أن فئات المسابقة التي تمثل الموضوعات الفرعية لإكسبو 2020 تجسد تحدياً أمامهم للتفاعل مع (الفرص والتنقل والاستدامة) من خلال عدساتهم المبدعة.

    من جانبها قالت منال البيات نائب رئيس شؤون المشاركة لدى «إكسبو 2020 دبي» إنهم تمكنوا خلال ورشة التصوير الضوئي الناجحة التي أقيمت في ملتقى «يوث كونيكت» العام الماضي من رصد العديد من المواهب الشابة في دولة الإمارات التي لديها شغف حقيقي بالتصوير الضوئي وقدرة متميزة على التقاط مكنونات البيئة المحلية الفريدة التي نحيا في كنفها، مشيرة إلى توسعة نطاق المسابقة لتشمل المنطقة برمتها.

    تحكيم

    وستتولى لجنة تحكيم مكونة من ممثلين عن «إكسبو 2020 دبي» و«جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي» مهمة تقييم الأعمال المشاركة بناء على مستوى المهارة الفنية ومدى ارتباطها بالموضوعات الفرعية الثلاثة فيما سيجري ترشيح 10 أعمال من كل فئة إلى القائمة المختصرة وستعرض خلال يومي ملتقى «يوث كونيكت»، حيث سيعلن عن الصورة الفائزة عن كل فئة خلال حفل خاص لتوزيع الجوائز وسيحصل كل فائز على كاميرا كانون (EOS 7D Mark II) إضافة إلى فرصة حضور تدريب عملي في ورشة تمتد ليومين تنظمها «جائزة حمدان» (محاضرات وورش عملية ومشاريع).

    جائزة الجمهور

    كما ستتضمن المسابقة أيضاً «جائزة اختيار الجمهور»، حيث سيدعى الجمهور العام إلى التصويت عبر الإنترنت لصالح العمل المشارك الذي يحظى بإعجابهم.

    ويشارك في دورة ملتقى «يوث كونيكت 2016» ألف شاب وشابة من مختلف أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي، حيث سيشهد الحدث ورشاً عملية ومحاضرات ملهمة وجلسات حوار تفاعلية في أجواء ترفيهية تفيض بفرص التواصل فيما يتاح للمصورين المتحمسين تقديم أعمالهم عبر الموقع الرسمي لـ «جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي».

    طباعة Email