الفنان أحمد زاهر: الأطباء أخبروني أنني لن أعيش أكثر من شهرين

كشف الفنان المصري أحمد زاهر عن تفاصيل مرضه الخطير والذي تسبب في ابتعاده عن الفن لعدة سنوات، مشيرًا إلى أنه كان على وشك الدخول في مرحلة تلف المخ بعد المرض الذي أصاب الغدة الدرقية وتسببت في وقف كل أجهزة الجسم.

وقال زاهر في لقاء تلفزيوني ببرنامج "بوضوح" المذاع على قناة "الحياة" مساء أول أمس الثلاثاء :"الدكتور قالي فاضلك شهرين وتدخل في مرحلة تلف المخ مفيش أمل، بس سبحان الله الأمل موجود، وأنا سنتين لم أكن أعرف طبيعة مرضي، وظهرت علي شائعات كثيرة وعجيبة بموتي وسمنتي بسبب الكورتزيون وقالوا على السوشيال ميديا حاجات عجيبة، وللأسف المواقع تنقل الأخبار دون سؤال أصحاب الخبر".

وحكى زاهر تفاصيل المرض الذي اكتشفه بالصدفة عندما توجه لعمل عملية شفط دهون. وأنه لم يكن يعرف تفاصيل مرضه لدرجة أنه كان يصاب بحالات إغماء أثناء قيادته السيارة، مؤكدا أنه علم فيما بعد بأنه مصاب بإيقاف عمل الغدة الدرقية، ما ادى إلى زيادة وزنه.

وأوضح الفنان أحمد زاهر أن مرضه كان نادراً حيث يصيب واحد كل 10 ملايين شخص، لافتًا لإصابته بفيروس في الغدة الدرقية أدى لتوقف الغدة عن العمل، ناصحا كل من يشعر بسمنة مفرطة مفاجئة بتحليل الغدة الدرقية للاطمئنان على صحته.

تعليقات

تعليقات