حسين الجسمي يحاضر بشبابنا في لندن

بدعوة خاصة من سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة عن الجانب الثقافي والفني، تحدث الفنان الإماراتي الدكتور حسين الجسمي، أمام الشباب الإماراتي الطموح الدارسين في المملكة المتحدة، ضمن فعاليات منتدى الرواد الإماراتي في دورته الثالثة، الذي اختتمت أعماله في لندن الأحد الماضي.

بحضور معالي سهيل محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة في الإمارات، ومعالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي، وعبدالرحمن غانم المطيوعي سفير الدولة لدى المملكة المتحدة، وعدد من ممثلي وزارة الدفاع ووزارة الداخلية.

وعمل الجسمي «السفير فوق العادة للنوايا الحسنة» خلال كلمته، على تأكيد دور جيل الشباب الهام في رسم مستقبل بلادهم، وأهمية وجودهم وتمثيلها في أفضل صورة، إلى جانب نشر الوعي بينهم، مستشيراً بتجربته الخاصة عند لقائه بالراحل المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ولمس اهتمامه بجيل المستقبل من الشباب.

مؤكداً أن أبواب القيادة مفتوحة دائماً لجميع الأفكار النيّره الحاملة لمصابيح المستقبل، واهتمام القيادة في تعزيز الهوية الوطنية الإماراتية وترسيخ معاني الولاء والانتماء للوطن والقيادة، القادرة على مواكبة التطورات والمشاركة في مسيرة التنمية والتقدم بالدولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات