00
إكسبو 2020 دبي اليوم

حوارات مع مبدعين بارزين و قراءات في مؤلفات مهمة

دراسات ومسرح وآداب وفنون في جديد «دبي الثقافية»

■ غلاف العدد الجديد

تحتفي مجلة دبي الثقافية في عددها الصادر، أخيرا: (128)، بالإنسان أولاً، وهو ما قرعته أجراس افتتاحية المدير العام رئيس التحرير المبدع سيف المري، التي يختزل فيها أهم بناء محوريّ يبني الحياة بكاملها: ثقافياً، علمياً، فكرياً، اقتصادياً، وطنياً، سياسياً، ماضياً، حاضراً، ومستقبلاً.

إذ يؤكد على الكفاءات الجوهرية، عارضا هنا لتجربة اليونان التي استثمرت في الإنسان من خلال بنائه، ومشدداً على ما تؤسسه الإمارات العربية المتحدة من تنمية مستدامة متطورة ومستقبلية من خلال بنائها للإنسان، ومحاربة الفساد الإداري والتخلف واستبعاد من لا يمكنه مواكبة التوجه الجديد. ومما يقوله الشاعر سيف المري في مقاله: أعتقد أن البيروقراطية بشكلها الفج في سبيلها إلى الزوال بفعل حركة التطور، ولكن هناك أشكالاً أخرى ضعيفة من البيروقراطية تستمر لفترة طويلة واكتشافها والقضاء عليها يحتاج إلى تضافر الجهود بين الحكومة والأفراد.

تنوع

تضمن العدد الكثير من الموضوعات الثقافية والقضايا الحياتية المتنوعة والمختلفة، منها: حوار مع الأديب الإماراتي حارب الظاهري، مقال بعنوان: رواية الحرف القرمزي بلغة الكاميرا، أنخيدوانا.. شاعرة عراقية تتحدى النسيان، وجوه لاريسا طريفي تبوح بأحلام الطفولة، صحافي الحروب مراسل بدرجة مقاتل. وأما موضوع الغلاف فهو: بولا يعقوبيان: بوش الابن والقذافي أغرب شخصيتين قابلتهما.

أمّا في الأبواب الثابتة والمتحركة، فمما نقرؤه فيها: بانوراما عن سيدي بو سعيد كأول محمية تونسية، المسرح المصري كشاهد على نهضة السينما الأميركية.. ونطلع من خلال (بورتريه) على إدوار الخراط شاعر السرد، وفي (دراسة) نجد رواية (البرهان) ترسم متاهات الذاكرة ومسارات التفكك، وتأخذنا (مداخلة) إلى عبد الرحمن منيف الذي لا يزال حضوره مشعاً، وتضيء لنا (دراما) أسلوبية رفيق علي أحمد وكيف أعاد الاعتبار لفن المونودراما، ونقترب أكثر في (حوار) من كل من: منصف الوهايبي، هدى أبلان.

 ونتعرف في (تحقيق) على الباريسيين وهم يتسلحون بالحب والشعر والحياة، وعلى السفينة جوهرة مسقط كرمز من رموز التاريخ العُماني، بينما في (تشكيل) فنرانا أمام عمر حمدي وهو يجمع بين ذاكرة الشرق وحرفية الغرب، وفي (موسيقى) نعيد الإصغاء إلى نور الهدى والقاهرة التي صنعت مجدها الشعري، وإلى حامد مرسي بلبل مصر المنافس لعبد الوهاب.

إصداران

تهدي المجلة قراءها، مع العدد الجديد: كتابين، الأول: رواية (ليل العالم/ نبيل سليمان/ (480) صفحة)، وهو عمل يحكي يوميات ما يحدث في الراهن من ظلاميات وعنف وقتل وإرهاب وتدمير. والكتاب الثاني: (شعراء سفراء/ إبراهيم مضواح الألمعي/ 124) صفحة، وهو كتاب وامض وكثيف عن حياة بعض الشعراء السفراء، وبأقلامهم أيضاً.

طباعة Email