00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مشاركات تابعن بشغف مختلف فعالياتها

«واحة الجمال».. ملتقى الفتيات في دبي مول

صورة

شكلت «واحة الجمال» وجهة مثالية لعشرات الفتيات والسيدات الباحثات عن الجمال، واللواتي اكتظ بهن دبي مول، في أولى أيام المهرجان، الذي يحمل في جعبته الكثير من الروائع الخاصة بالجمال والعطور والموضة والأزياء، بالاضافة إلى التسوق، لينثر الفرح على وجه المشاركات في «واحة الجمال» وهن يتابعن بشغف مختلف فعالياتها، التي مكنتهن من الالتقاء بأيقونات الموضة المؤثرات في عالم الجمال، اللواتي لم يبخلن بتقديم النصائح لزائرات الواحة، ومن بينهن مريم خليفة من فلسطين والتي انتظرت دورها لنحو ساعتين، للقاء الأميركية بيثاني موتا، لتحصل من بعدها على صندوق مميز جهزّته شركة بيوتي كون خصيصاً لجمهور المهرجان، وضمّنته مجموعة من العلامات التجارية الخاصّة بالتجميل التي تتوفر للمرة الأولى في دبي، وبحسب قولها، فقد اعتادت مريم استغلال المهرجان للتسوق، حيث يمكنها الحصول على كل ما ترغب بأسعار مناسبة.

أما نورا وشهد خالد أبو الخير فقدمتا خصيصاً من الكويت لزيارة مهرجان دبي للتسوّق، ولم تخفيا شعورهما بالسعادة لزيارتهما دبي، ولقاء مشاهير تحلمان برؤيتهن.

الأمر ذاته انسحب على إيشا نور مالك من كندا، التي وصفت الحدث بـ «الممتع»، وقالت: «المهرجان فرصة جيدة للتسوق واقتناء سلع مفضلة بأسعار منافسة»، في حين قالت حنان كيشاوي من كندا إنها تعرف بيثاني موتا منذ سنوات، وتعلمت منها وضع الماكياج بالطريقة الصحيحة. وكذلك لانا حاتم من الأردن التي تتابع بيثاني من سنوات، وتعتبر أنها من عرفها على عالم الموضة والماكياج، ولا تخفي لانا شغفها بعلامات تجارية معينة تفضّل الشراء منها خلال مهرجان التسوق.

أما نقاء شوقي القاسم من العراق، فقالت: «تفاجأت كثيراً حين رأيت بيثاني موتا تعلن عبر صفحاتها في موقع التواصل الإجتماعي، خبر زيارتها إلى دبي، فتحمّست كثيراً وأتيت للقائها»، مشيرة إلى أنها تحب الأجواء العامة للمهرجان، في حين وصفت لين بسام ندور من سوريا تجربتها مع واحة الجمال بـ «الجميلة». وقالت: «مهرجان دبي للتسوق حدث مهم، يمكننا من الالتقاء مع شخصيات مؤثرة في شخصياتنا وحياتنا».

فيوريلا مالدونادو القادمة من جزيرة كوراساو، زارت واحة الجمال مع ابنتها تريانا التي استمتعت بجلسة ماكياج كاملة، وقالت إنها أعدت مجموعة من الأسئلة تتعلق بالجمال والماكياج تمهيداً لطرحها على ايقونات الجمال، مشيرة إلى حصولها على اجابات مفيدة، خاصة في مجال تحديد الملامح.

 أما زينب أبو الحسن من الإمارات فقد اصطحبت صديقتها القادمة من ألمانيا للاستمتاع بفعاليات المهرجان، وقالت إن العروض الترويجية «أذهلتها»، مشيرة في الوقت نفسه إلى أهمية المهرجان وقدرته على جذب السياح.

طباعة Email