«طريق الحرير» لجمال جرعتلي في متحف بيناكي

يحتضن متحف بيناكي اليوناني الوطني معرض الفنان جمال جرعتلي تحت عنوان «طريق الحرير».

فلم يسبق أن قام متحف بيناكي الوطني الذي يضم في أجنحته أقدم وأعرق الأعمال الفنية بفتح أبوابه لأي فنان على قيد الحياة، كما أنها المرة الأولى في تاريخ المتحف التي يستقبل فيها فناناً عربياً.

و لعل السبب الذي كسر فيه المتحف العريقشتقاليده الفنية هو استثنائية الفنان والأعمال، الأمر الذي جعل أهم ناقدين فنيين في كل من اليونان وألمانيا وهما اليوناني: مانوس ستيفانيذس والألماني فون كلاوس سيباستيان من متحف دوسلدورف يشتركان في إصدار كتاب فني بخمس لغات عالمية يقدّم أعمال الفنان جرعتلي، هذا الكتاب سينشر، ويباع في جميع متاحف الفن الأوربية.

واختار جرعتلي لمعرضه اسم «طريق الحرير» من أجل الدلالة على ذلك الطريق القديم، الذي تواصل فيه الشرق والغرب تجارياً وثقافياً منذ أكثر من 3 آلاف عام بين الامبراطورية الصينية ومملكة زنوبيا مروراً بالهند والخليج العربي من دون استعمار ودون حروب.

المميز في أعمال جمال جرعتلي أنه يفسح المجال للخشب أن يتحاور مع اللون بحيث تجد الأرواح منفذاً لتخرج من سجونها وتصرخ في وجوه الأحياء أن يكفوا عن الموت، كما يمكنك أن تسمع خطوات الخيول في لوحات جرعتلي وهي تسلك طريق الحرير وتصل الشرق بالغرب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات