00
إكسبو 2020 دبي اليوم

في مدرسة العالم الجديد الخاصة تستضيف

استعدادات لاستضافة بطولة «فزاع» لليولة المدرسية 2015

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وتنظيم وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث تواصل مدرسة العالم الجديد الخاصة استعداداتها اللوجستية لاستضافة مسابقة اليولة المدرسية لعام 2015 في دورتها التاسعة، وذلك في التاسع عشر من شهر مارس الجاري بمقر المدرسة في الطوار بدبي.

تشجيع

ومن المتوقّع أن تستقطب البطولة هذه السنة حضوراً كبيراً من مختلف إمارات الدولة تشجيعاً للطلاب المتأهلين إلى المرحلة النهائية بعد جولات تأهيلية سابقة، وهم أربعة عن كلّ إمارة من طلاب الحلقتين الأولى والثانية. وبناءً عليه تجري استعدادات مدرسة العالم الجديد الخاصة على قدمٍ وساق تحضيراً لاستضافة البطولة، وتأمين كافة الاحتياجات اللوجستية اللازمة بما يخدم صورة البطولة ونجاحها على مستوى الدولة.

وأشادت سعاد ابراهيم درويش، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث بكافة الجهود المبذولة من قبل مدرسة العالم الجديد ولاستضافتها أحد أهم الفعاليات المدرجة على قائمة البطولات وقالت «نتقدم بالشكر الجزيل لجميع الأساتذة والمسؤولين والطاقم الإداري في مدرسة العالم الجديد الخاصة لما قدموه من دعم لاستضافة نهائيات اليولة المدرسية طيلة الأعوام الثمانية الماضية».

نجاح

«حب الوطن والانتماء ونشر التراث وتناقله بين الأجيال يأتي ضمن أولويات مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، لذا أثبتت اليوله المدرسية نجاحها طيلة الأعوام السابقة بفضل زيادة أعداد المشاركين، تمكنّا من قطف ثمار الجهود المبذولة من قبل المركز ووزارة التربية والتعليم ومدرسة العالم الجديد الخاصة وباقي المدارس والجهات التي ساهمت بالدرجة الأولى في دعم وتشجيع فئة النشء وحثهم على المشاركة في سبيل تعزيز الهوية الوطنية».

تواصل

وقال موفّق القرعان، نائب مدير مدرسة العالم الجديد الخاصة: إيماناً منا بأهمية هذه البطولة في تعريف الطلاب بالموروث الثقافي الإماراتي، وحرصاً منا على ضرورة نشر ثقافة مجتمعية وتنميتها لدى طلاب هذا الجيل، تأتي استضافتنا لهذه البطولة للعام التاسع على التوالي. ويواصل كافة المعنيين بهذا الحدث في المدرسة العمل بجهد من أجل إظهار هذه البطولة بالصورة الأمثل ليس على صعيد إمارة دبي وحسب بل على صعيد الدولة ككل.

طباعة Email