العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    حمدان بن محمد شهد فعاليات البطولة

    الصيد بالسلق رياضة تقليدية تعود إلى الواجهة

    شهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، أول من أمس بطولة «الصيد بالسلق» لفئتي الهواة والمحترفين التي ينظمها ويشرف عليها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث في منطقة المرموم بدبي، حيث تعد البطولة رياضة تقليدية قديمة يعيدها المركز إلى الواجهة.

    كما شهدت المنافسات أيضاً حضور الشيخ المر بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم والشيخ سعيد بن مكتوم جمعة آل مكتوم، إلى جانب عبد الله حمدان بن دلموك، الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث وأحمد الزفين، رئيس لجنة الصيد بالسلق وعدد من المسؤولين وفرق العمل.

    وشارك في المنافسات، التي استقطبت عدداً كبيراً من متابعي هذه الرياضة التراثية من المواطنين والمقيمين على أرض الدولة، 180 سلقاً. وتميزت السلق المشاركة بالقوة وبدا عليها حسن التدريب، وتم تقسيمها إلى فئتين: ذكور وإناث.

    وبدأ أول أشواط المسابقات مع فئة الإناث للمحترفين التي تنافست على الوصول إلى الطريدة ضمن أجواء حماسية، وقطعت مسافة 1 كليو متر بسرعة وخفة، لينطلق الشوط الثاني بعدها مع فئة الذكور للمحترفين.

    وبدأ بعدها الشوطان الثالث والرابع للهواة لتتنافس السلق على نفس المضمار لكن هذه المرة على مسافة 2 كيلو متر. وظهرت أيضاً خلال هذين الشوطين مهارات المدربين وبدا واضحاً تطور المستوى الفني عن البطولة السابقة.

    تطور كبير

    وقال محمد عبد الله بن دلموك، رئيس الدعم الفني والتطوير في بطولات فزاع: «تشهد بطولة الصيد بالسلق تطوراً كبيراً في مستويات المشاركة، وبدت ثمار التدريب واضحة من خلال مستوى السلق المشاركة». وأضاف: «يتألف السباق من 4 أشواط، شوط سلق الإناث وآخر سلق الذكور للمحترفين ومثلهما للهواة.

    ويمتد السباق على مسافة 2 كيلومتر للهواة، فيما تبلغ المسافة كيلومتراً للمحترفين، ولجنة التحكيم مستقلة ومشهود لها بنزاهتها من خلال الدورات السابقة، وهي تعتبر عاملاً مهماً من عوامل نجاح المسابقة».

    وكان من بين المشاركين في فئة الهواة عبد العزيز إبراهيم المرزوقي، الذي شارك في فئة الهواة في سلق ذكر، وقال: «نقوم بتحضير السلق منذ فترة للمشاركة في هذه المسابقة. إنها ليست المرة الأولى بالنسبة لي، فقد شاركت في البطولة السابقة وحققت المركز الثالث».

    وعند سؤاله عن التدريبات، قال: «نتّبع أنماط تدريب مختلفة مع السلق، فهناك تدريبات اللياقة التي تقوم على ركض السلق بسرعة متوسطة أو ما ندعيه «الخب» لمسافات طويلة نوعاً ما تتراوح بين 2 و4 كيلومترات، ثم نبدأ تدريجياً بزيادة المسافة بحسب تحسن لياقة السلق لتصل إلى 10 كيلومترات في التمرين الواحد.

    وهناك تمرين آخر للسرعة نربط خلاله دمية على شكل ظبي على سيارة متحركة بسرعة معينة ونزيد السرعة تدريجياً أيضاً مع التقدم بالتمارين. وتختلف آلية التمرين أيضاً بين السلق الذكور والإناث».

    تدريبات للغوص الحر

    انطلقت أول من أمس فترة التدريبات التي تسبق بطولة «فزاع» للغوص الحر "الحياري"، في مجمع الشيخ حمدان الرياضي في دبي، والتي ينظمها ويشرف عليها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث. وتستمر التدريبات ثلاثة أيام، من الساعة الثانية ظهراً وحتى التاسعة مساءً، تنطلق بعدها البطولة الرئيسية غداً، بدورتها العاشرة وبمشاركات محلية ودولية.

     وقد شهد اليوم الأول للتدريبات إقبال المشاركين على اختلاف أعمارهم وجنسياتهم، حيث تلونت القاعة بطقوس تدريباتهم المختلفة، فيما انشغل المنظمون بإعداد كوادر المسعفين والمدربين، وقبول استمارات التسجيل، وتجهيز المُجمع لاستقبال المزيد من المتبارين.

    طباعة Email