وفاة

رحيل الشاعرة والأديبة العراقية آمال الزهاوي

آمال الزهاوي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت أسرة الشاعرة العراقية آمال الزهاوي، عن وفاتها إثر جلطة قلبية عن عمر ناهز 71 عاماً. وقالت يسر عداي ابنة الشاعرة الراحلة إن «والدتها توفيت إثر جلطة قلبية في مستشفى الكرامة ببغداد»، مبينة أن «جثمانها ووري الثرى في مقبرة الشهداء بمنطقة الأعظمية شمالي العاصمة».

وأضافت عداي أن «الفقيدة نذرت حياتها للشعر، ورغم مرضها وإصابتها بالشلل أخيرا، إلا أن ذلك لم يمنعها من الكتابة»، مشيرة إلى أن «للشاعرة ديواناً شعرياً لا يزال يطبع في عمان يحمل اسم (نجمة سومرية)، الذي يحكي تاريخ العراق من عهد السومريين لغاية 9 أبريل 2003».

 وتعد الشاعرة آمال الزهاوي من شاعرات العراق المميزات، بدأت تجربتها في الستينيات، وتخرجت من قسم اللغة العربية من كلية الآداب، وكان لديها نشاط في مجال الكتابة الادبية والشعرية، وأصبحت اسماً ادبياً وثقافياً طيلة السبعينات والثمانينات، كما لها مساهمات في كتابة المقالات السياسية في الصحافة العربية.

طباعة Email