الحبّار المضيء .. إبداع رباني

يُقال أن تجلّيات صنع خالق الكون تُصاغ في أضعف خلقه أحيانا، تماما كما اقتنصته عدسة روّاد أحد الشواطئ اليابانية أخيرا، مُصوراً أعداداً من الحبار المضيئ (حبّار اليراع) بعروضها الضوئية الضخمة على الشاطئ. إذ يحتوي كل حبار منها على عضو مضيء، يومض لجذب الأسماك الصغيرة لاستثمارها كقوتٍ يومي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات