رحلة خيرية على دراجة نارية من الإمارات إلى فرنسا

يستعد مدير عام أحد أبرز المنتجعات في دبي، والمهتم بالنشاطات الخيرية، للقيام برحلة على متن دراجته من أجل قضية خيرية.

حيث سينطلق من دولة الإمارات العربية المتحدة، ويصل إلى وطنه فرنسا في أقل من شهر، وسيقطع هاوي الدراجات، ومدير عام «منتجع وسبا أنانتارا نخلة دبي»، جان فرانسوا لوران، 4 آلاف كم من دبي إلى آرييج، برفقة زوجته نادين، مروراً بإيران، وتركيا، واليونان، وألبانيا، ومونتينيغرو، وسلوفينيا، وإيطاليا.

وسيقوم بجمع الأموال لصالح مركز المستقبل لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة(SNF)، وهو جمعية خيرية محلية مقرها في دبي، وتعنى بتوفير الرعاية الشخصية والمهنية للشباب من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وبدأ الزوجان رحلتهما التي ستستمر 23 يوماً من المنتجع الكائن في جزيرة نخلة جميرا، حيث سينضم إليهما الأطفال، والشباب من مركز المستقبل، للمشاركة في حفل خاص للتعبير عن تمنياتهم لهما بقضاء رحلة سعيدة، ومصحوبة بالسلامة، كما يتزامن الحفل مع إطلاق «نافورة الأمنيات» في أنانتارا، التي تقع عند مدخل المنتجع، وتشجع الضيوف على رمي قطعة نقود معدنية، وتمني أمنية.

 وسيتم التبرع بالمبلغ، الذي يجمع من النافورة في سبيل تحقيق قائمة أمنيات مركز المستقبل لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة على مدار العام، التي تحتوي على العديد من المواد واللوازم الضرورية للغاية، لتحسين العمليات اليومية في المركز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات