أمسية من الفولكلور الروسي في القصباء

عروض امتعت الزوار من المصدر

أحيت القصباء ليلة تراثية روسية مساء أمس الأول مع استضافتها لـ"عرض الفولكلور الروسي"، الذي قدمته فرقة "سيتيز لايف" الروسية، إحدى فرق الفنون الشعبية الروسية متعددة المواهب، وسعت من خلاله إلى إحياء التقاليد الشعبية الروسية الغنية.

وتألقت الراقصات من الأعمار كافة بأزيائهن الوطنية التي تم تصميمها يدوياً باستخدام فرو الحيوانات وفن التطريز التقليدي. فيما توجهت أنظار الجمهور نحو القيثارة، الآلة الموسيقية الشعبية التي عزفت أعذب الأنغام المستوحاة من الموسيقى الشعبية لجمهورية ساخا (ياقوتيا)، أحد الكيانات الفيدرالية الروسية وأكبر جمهورية من جمهوريات روسيا، والتي تُعرف باتساع أراضيها وطبيعتها الخلابة، وبالبرودة حيث تصل درجة حرارة الجو شتاءً إلى 60 درجة تحت الصفر، ما يجعل الحياة في المنطقة مرتبطة بتربية عدد من الحيوانات ذات الفرو مثل الغزلان، وتطغى هذه الحيوانات على الفنون الشعبية لهذا الإقليم.

وأتاحت هذه الفعالية لزوار القصباء فرصة الحصول على لمحة فريدة عن التوازن الدقيق في الحياة ضمن البيئة والظروف المناخية القاسية والجميلة في آن معاً لإقليم ساخا (ياقوتيا)، وذلك من خلال مجموعة من الأغاني والرقصات الشعبية التقليدية التي تصور علاقة الناس مع بيئتهم الطبيعية. كما استمتع الجمهور بمشاهدة الرقصات والعروض المسرحية التي تصور تاريخ شعب ياقوتيا.

وتأتي هذه الأمسية في إطار اهتمام القصباء بإقامة فعاليات تعرف زوار إمارة الشارقة ودولة الإمارات العربية المتحدة بثقافات الشعوب وتقاليدها الشعبية، وتعزيز التواصل الحضاري والثقافي بين مختلف الجنسيات المقيمة في الدولة والزائرة لها.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات