لطفي بوشناق في 5 عروض حية لـ «عناقيد الضياء»

بدأ الفنان التونسي لطفي بوشناق استعداداته للمشاركة في الملحمة العالمية «عناقيد الضياء»، المقرر أن تدشن احتفالات الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية في 26 الجاري.

وأعلن الفنان التونسي أنه باقٍ في إمارة الشارقة للاستعدادات، والمشاركة في خمسة عروض حية لـ«عناقيد الضياء» أيام 26-27-28 مارس الجاري، و3-4 أبريل المقبل.

وأعرب بوشناق عن سعادته بالانضمام إلى فريق العمل العالمي الذي سيقدم في السادس والعشرين من مارس المقبل، أول عرض للعمل الملحمي «عناقيد الضياء» الذي يتحدث عن حياة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، ويستعرض تاريخ الإسلام على مسرح جزيرة المجاز المفتوح، بمشاركة مؤلفين وموسيقيين وفنانين عالميين.

ووصف الملحمة التاريخية الفنية «عناقيد الضياء» بأنها رسالة سلام إنسانية إلى العالم الذي أنهكته الحروب والصراعات، وتعيد التذكير بالقيم النبيلة والأخلاق السامية التي تفتقدها المجتمعات اليوم، مشيراً إلى أن الجمهور لن يشاهد عرضاً مسرحياً فنياً تقليدياً، بل سيكون على موعد مع رحلة تسبر أغوار التاريخ، من خلال استعراض السيرة النبوية الشريفة، بأسلوب فني مبهر.

وقال بوشناق «الشارقة تفاجئني دائماً بالتزامها بتقديم الأعمال الفنية الملتزمة في شكلها، العميقة التأثير في مضمونها، وبإصرارها المتواصل على أن تحمل مسؤولية إبراز حقيقة الإسلام السمحة، والتعريف بالحضارة الإسلامية التي سطعت شمسها على كل العالم».

وأكد بوشناق أن مشاركته في هذا العمل تشكّل إضافة نوعية مهمة لرصيده الفني، لافتاً إلى أن المشاركة في الأعمال الكبرى والضخمة تعتبر محطة نوعية، يسعى لها كثيرون، ويطمحون إلى الوصول لتلك المكانة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات