داعية: تجسس الزوجات على رسائل أزواجهن الخاصة على تويتر غير جائز

أكّد رئيس رابطة علماء الشريعة لدول مجلس التعاون الخليجي الدكتور عجيل النشمي عدم جواز قيام المرأة بتفتيش هاتف زوجها والدخول على حساباته على (فيسبوك) و(تويتر).

وقال النشمي: لا يجوز للزوجة، ولا يجوز للزوج أن يتجسسا، أي يطلع أحدهما على رسائل الآخر بأي وسيلة كانت، ما لم يستأذن صاحب الرسائل.

وأكد النشمي أن من يقوم بذلك دون علم الآخر آثم، إلا إذا كانت هناك شبهة قوية في سلوك محرم يقوم به أحدهما، ويكون القصد منه النصيحة وليس الفضيحة، لافتا إلى أن الحكم يختلف حسب نوع الجرم.

وأضاف: "إن على الرجل (الزوج) ألا يلجأ إلى هذا الأمر وكذلك بالنسبة للزوجة ألا تلجأ للأمر نفسه إلا بعد أن يصارح أحدهما الآخر ويطلب منه الإفصاح عن هل ما يشك فيه صحيح أولا؟ فقد يصارحه بالحقيقة وبذلك لا يحتاج إلى التجسس الذي نهى عنه الله ورسوله، وإذا فعل أحدهما ذلك فعليه تحمل المسؤولية".

وأوضح النشمي أن لكل قضية حكمها في الإسلام، لكن يبقى المبدأ العام أنه لا يجوز أن يطلع أحدهما على أسرار الآخر، لأن معنى السر ألا يطلع أحد على كل ما يكره أن يطلع عليه أحد ويعتبره من خصوصياته لذلك أطلق عليه سرا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات