ملكة بريطانيا تغلق المواقع الإلكترونية للعائلة المالكة

 في خطوة مفاجئة قررت ملكة بريطانيا "إليزابيث الثانية" إغلاق كل حسابات المواقع الخاصة بأمراء وأميرات العائلة المالكة البريطانية .

وأصدرت بيانا عبر قصر "باكينجهام" أشار إلى أنها ترغب في ضم الجميع تحت موقع إلكتروني واحد يعبر عن العائلة، ويمنع انتشار الشائعات والأخبار المزيفة عبر المواقع التي تنتحل الشخصيات الملكية.   

ولم تكتف الملكة بإغلاق مواقع الأمراء والأميرات وضمها لحسابها الخاص، وإنما أصدرت أوامر مشددة بتعقب المواقع والمدونات والحسابات الوهمية على مواقع التواصل الاجتماعي تمهيدا لتقديم طلبات رسمية بإغلاقها.

كما تقدمت بطلبات شراء لعناوين مواقع إلكترونية باسم 30 من أفراد العائلة المالكة، لضمان إلايحجزها أحد مقدما وفي مقدمتها عنوان باسم الأمير "جورج الثالث" في ترتيب ولاية العهد.

والتزم أمير ويلز وولي العهد "تشارلز"بقرار والدته ووافق على ضم موقعه الشخصي لإدارة قصر باكينجهام بينما لا زال دوقة كامبريدج "كيت ميدلتون" والأمير "ويليام" يفكران في كيف يمكنهما إدارة موقعهما الخاص المقرر تدشينه من داخل القصر قريبا تحت المنصة الرئيسية الجديدة وعنوانها http://www.royal.gov.uk .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات