متحف افتراضي لاستكشاف المشتركات الحضارية الأوروبية العربية

جانب من اللقاء الذي استضافته متاحف الشارقة من المصدر

لإيجاد منظومة عمل مرنة وسهلة، ومساعدة للباحثين والمهتمين، يعكف مجموعة من الخبراء على وضع متحف افتراضي إلكتروني لاستكشاف المشتركات الثقافية والحضارية بين أوروبا والعالم العربي، حيث استضافت إدارة متاحف الشارقة مؤخراً، الاجتماع المشترك الثالث المتعلق بأحدث مجموعة من معروضات "متحف بلا حدود"و تحت اسم "تاريخ مشترك: العالم العربي وأوروبا 1815 - 2015".

وعقد هذا الاجتماعي العالمي، الذي ضم مجموعة من أمناء المتاحف، وأمناء الأرشيفات، وعلماء التاريخ من مختلف أنحاء أوروبا، وتركيا، والعالم العربي، في متحف الشارقة للحضارة الإسلامية.

يهدف المشروع إلى إنشاء متحف افتراضي عالمي، عبر الإنترنت، يخصص لاستكشاف الجوانب الهامة من التاريخ الاجتماعي والثقافي والفني والعلمي والصناعي والبيئي المشترك بين أوروبا وتركيا والعالم العربي، في الفترة ما بين أواخر القرن الثامن عشر، وأوائل القرن العشرين. إيفا سكوبرت، مؤسسة "متحف بلا حدود"، ورئيسة مجلس إدارته، قالت "إن الهدف من إنشاء هذه الوسيلة المعرفية الجذابة، هو إتاحة استكشاف التاريخ، من خلال الإرث الثقافي للأمم، وتعزيز الاحترام المتبادل لوجهات نظر الشعوب بصفته أساساً جوهرياً للتعايش".

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات