فيديو..طفلة سورية لاجئة تبكي بحرقة لزواجها ومنعها من دراستها

الدموع التي سالت على خدي «ديروك» بدأت وكأنها جمرات تحرق وجنيتها لأنها ضحية انتشار ظاهرة زواج لاجئات السوريات القاصرات.
 
ديروك فتاة الـ11 عاما ارغمت على الزواج برجلاً يكبرها بضعف عمرها.
 
وتقول ديروك ” لو كنت في سوريا لم اكن لأتزوج في هذا السن ولكن هنا يجب ان اتزوج ” وتابعت ديروك قولها ان حلمها كان ان تصبح محاميه بس هنا لا استطيع تحقيق حلمي لان لا حق لي بإكمال دراستي .
 
وتواجه الفتيات القاصرات في مخيمات اللاجئين السوريين ظاهرة تزويجهن في سن مبكرة. وتبرر العائلات ذلك بالأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يواجهونها، وكذلك محاولة حمايتهن من مخاطر اجتماعية عدة كالتحرش وغيره.
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات