إصدار

«دبي الثقافية» والتعامل مع الصحافة

صدر العدد (103) من مجلة دبي الثقافية محتفياً بالعديد من المواضيع المهمة، ومنها: عبدالقادر الريس حكاية عشق للتراث، الأخوات برونتي كشفن بأدبهن ملامح المجتمع البريطاني، كتاب «خالد» نبوءة أمين الريحاني، موزارت رغم شهرته وسيمفونياته مات غارقاً في الديون، الروائي ريتشارد باخ: إذا أردت الحرية فتحرر من نفسك أولاً، الفيلم الروماني «خيانة» علاقة حب أم إعادة تدوير الألم؟

ودعا رئيس التحرير سيف المري في افتتاحيته: «المسؤولين أن يفتحوا عقولهم وقلوبهم لنا: فالصحافة لا تريد الأسرار أو المعلومات التي يجب حجبها للضرورات الأمنية أو العسكرية أو المصلحة العليا، ولكنها تبحث عن الحقائق في ما يخص الحياة اليومية للناس، ويحفظ المصلحة العامة، وكي تؤدي الأجهزة والدوائر المنوط بها خدمة المجتمع واجباتها على الوجه الأكمل». وركز مدير التحرير نواف يونس على المجلة التي تحولت إلى مشروع ثقافي ينطلق من الإمارات وتحديداً دبي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات