فعاليات

ألعاب نارية وعروض ليزر تضيء سماء القصباء

اكتست السماء فوق القصباء، حلة جديدة تألقت بالأضواء الملونة احتفاءً باليوم الوطني الـ42.

وعلى مدار ثلاثة أيام، من الأول وحتى الثالث من ديسمبر، شهدت أروقة القصباء حشوداً جماهيرية كبيرة، من المواطنين والمقيمين والسياح، لمتابعة العروض المثيرة التي نظمت في أجواء كرنفالية مبهرة تعبيراً عن الفرح بمنجزات الاتحاد.

وازدانت المباني المنتشرة على ضفاف القصباء بألوان علم الدولة، وشعارات اليوم الوطني، فيما انبعثت أضواء الليزر بأشكال هندسية نابضة بالحيوية من مناطق مختلفة من المنطقة، لتزخرف سماء الشارقة ليلاً بألوان ساحرة رسمت البسمة على وجوه الكثيرين، الذين استمتعوا بالعروض المذهلة من الضوء والصوت على ضفاف قناة القصباء.

وبلغت الاحتفالات ذروتها مساء يوم الاثنين الثاني من ديسمبر مع إطلاق الألعاب النارية، بأصواتها اللافتة وألوانها المبهرة، التي جعلت من القصباء المكان المثالي لتوافد حشود المحتفلين باليوم الوطني الثاني والأربعين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات