جائزة حمدان بن محمد للتصوير تشارك في الإحتفالات

زودت جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي عدداً من سفارات الدولة ومن بينها سفارتاها في العاصمة الفرنسية باريس وبرلين بعدد من الصور الضوئية التي تعبر عن فرحة شعب دولة الإمارات العربية المتحدة بمناسبة الذكرى 42 لقيامها.

وتهدف هذه المبادرة الى تعزيز دور الجائزة في المشاركة بمبادرات سفارات الدولة في مختلف أنحاء العالم ابتهاجا بالاجواء الوطنية التي تعيشها الدولة هذه الأيام، بمناسبة اليوم الوطني، وكذلك فوز إمارة دبي عن جدارة واستحقاق بحق تنظيم معرض اكسبو الدولي 2020.

وعن تفاصيل هذه المبادرة أشارت سحر الزارعي الامين العام المساعد للجائزة إلى أنه ومن خلال الجولة الترويجية لهذا الموسم تلقت الجائزة عددا من الطلبات من سفارات الدولة في مختلف أنحاء العالم رغبة في مشاركتها في احتفالاتها باليوم الوطني للدولة.

لافتة إلى أن من بين تلك السفارات كانت سفارتا الدولة لدى فرنسا وألمانيا لتقديم عدد من الصور المعبرة لدولة الإمارات العربية المتحدة وعرضها خلال الاحتفال الذي تنظمه السفارات، بالإضافة إلى طلب من سفارة الدولة لدى كندا لتوفير 30 كتابا من الإصدار الختامي للجائزة عن الدورة السابقة.

إلى ذلك أشاد محمد ميــر عبدالله الرئيســي، سفيــر الدولة لدى باريس، بالتعاون بيـــن سفارة الدولة فـي باريس وجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي من خلال تزويدها السفارة فـي باريس بـــمجموعة من الصور الضوئية التــي تتحدث عن ماضــي وحاضر ومستقبل دولة الإمارات العربية الـمتحدة.

كما أشاد الرئيسي بمشاركة الجائزة في معرض «Le Salon de la Photo» «صالون الصورة» السنوي في العاصمة الفرنسية باريس، والذي أقيمت فعالياته فـي الفترة من 7 إلــى 11 نوفمبر الماضي.

وأبدى إعجابه بالــخطة التـــرويـــجية العالـــمية التــي تنتـــهـــجها الـــجائزة للعام الثاني بمدينة باريس في سبيل الاحتكاك بأبرز الــمصورين والعارضيـــن والأكاديمييـــن من خلال الــمشاركة في مثل هذه الــمعارض العالــمية الـتـي تبرز من خلال الصور والــحضور الــماضـــي العريق والتطور العمراني فـي دولة الإمارات العربية الـمتحدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات