هيتي غرين أغنى وأبخل شخصية في العالم

هيتي غرين يسار مع ابنتها سيلفيا وعريسها في حفل زفافهما عام 1909

هيتي غرين، المرأة الأكثر ثراءً على وجه الأرض والأكثر بخلاً على الإطلاق، تعددت الروايات والقصص عن مدى بخلها، ويقال إنها لم تنفق أي قرش أبداً، وتسببت في بتر ساق ابنها، لأنها ظلت تبحث عن عناية طبية مجانية.

ولدت هيتي غرين الملقبة بـ «ساحرة شارع وول ستريت» في 21 نوفمبر 1834 في نيو بدفورد، ماساتشوستس، وتوفيت في 3 يوليو 1916، وكانت سيدة أعمال أميركية، اشتهرت خلال العصر الذهبي كونها أول امرأة أميركية ساهمت في ازدهار وول ستريت.

اشتهرت عائلتها بامتلاكها أسطولا لصيد الحيتان الكبيرة وباستفادتها من تجارة الصين. في سن الثانية، انتقلت هيتي للعيش مع جدها بسبب مرض والدتها، وفي سن السادسة كانت تقرأ الوثائق المالية لجدها، وعندما بلغت سن الـ 13، أصبحت هيتي محاسبة الأسرة الثرية. وفي سن 15، دخلت مدرسة في بوسطن.

عندما توفي والدها عام 1864، ورثت منه 7.5 ملايين دولار (ما يعادل 107 ملايين دولار في عام 2010) استثمرتها في سندات حرب خلال الحرب الأهلية.

عندما سمعت أن عمتها سيلفيا تركت وصية للتبرع بـ 2 مليون دولار للأعمال الخيرية، رفعت هيتي دعوة لشكها في صحة الوصية وقدمت وصية سابقة ذكر فيها أن المبلغ لصالح هيتي وعليها بند يلغى بموجبه أي وصية بعدها، وربحت هيتي الدعوة وتحول الرصيد لصالحها، واعتبرت المحكمة الوصية الأخيرة مزورة.

في سن الـ33، تزوجت إدوارد هنري غرين، وهو من عائلة ثرية في ولاية فيرمونت، وجعلته يوقع على تعهد للتخلي عن جميع حقوقه في الإرث من مالها قبل الزواج في 11 يوليو 1867، وأنجبت منه طفلين.تعددت الروايات عن مدى بخل هيتي، إذ قيل إنها لم تكن تستخدم المياه الساخنة وكانت ترتدي رداءً أسود لم تغيره إلا عندما بُلي تماماً. وقيل انها لم تكن تغسل يديها وكانت تعيش على تناول فطيرة تكلفتها سنتان فقط.

كانت هيتي سيدة أعمال ناجحة نشطت بشكل رئيسي في قطاع العقارات، واستثمرت في السكك الحديدية، وكانت مصدراً ماديا اعتمدت عليه مدينة نيويورك في عدة مناسبات، خاصة خلال الركود الاقتصادي عام 1907.

وأثّر بخلها وجشعها بشكل كبير على عائلتها الصغيرة، إذ تعرض طفلها نيد لكسر في ساقه عندما كان طفلا، وحاولت هيتي علاجه في عيادة مجانية للفقراء. ويقول البعض إنها كانت تعالج جروحه بنفسها، حتى اضطر الأطباء لبتر ساقه بسبب إصابته بالغرغرينا. ويكذب البعض هذه الرواية، ورجحوا أن ساق الطفل بترت بعد سنوات من العلاج غير الناجح.

 

رحيل

توفيت هيتي غرين عن عمر 81 في مدينة نيويورك، ودخلت موسوعة غينيس للأرقام القياسية العالمية بلقب «أبخل شخصية في العالم»، فيما قدرت ثروة هيتي بعد وفاتها بين 100 إلى 200 مليون دولار (أو ما يعادل 1.9 إلى 3.8 مليارات دولار في عام 2006)، مما جعلها أغنى امرأة في العالم في ذلك الوقت.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات