والد الطفلة تالا يطالب بالقصاص من قاتلة ابنته بعد اعترافها

طالب خالد الشهري، والد الطفلة "تالا" (4 سنوات)، والتي قتلتها الخادمة الاندونيسية في منزل ذويها في شهر سبتمبر الماضي في ينبع، بالقصاص من قاتلة ابنته، وذلك بعد اعترافها بجريمتها شرعاً، نافياً ما تمّ تداوله عن تأجيل محاكمة العاملة بسبب عدم وجود مترجم.

وقال  الشهري لصحيفة الحياة ان الخادمة"كارني" مثّلت الجريمة للمرة الأولى أمام ثلاثة قضاة في المحكمة الشرعية في ينبع، بحضور مترجم سعودي يُدعى "توفيق" من محافظة جدة، لافتا إلى أنها اعترفت بقتل ابنته "تالا" أمام القاضي في تلك الجلسة.

وبحسب الصحيفة  جدّد الشهري  ثقته بالقضاء السعودي الذي يحكم بالشرع، موضحاً أن الحق سيظهر - إن شاء الله -، وسيأخذ كل ذي حق حقه، مشدّداً على وسائل الإعلام بضرورة تحرّي الدقة في نقل الأخبار الخاصّة بقضية ابنته "تالا" - رحمها الله -.

يذكر ان والد "تالا" قد تعرّض لحادثٍ مروري فور تلقيه خبر عدم استجابة العاملة و"تالا" لنداءات والدتها بفتح الباب بعد عودتها من المدرسة، قبل أن تقتل العاملة ابنته، وهو الحادث الذي راح ضحيته سائق المركبة المقابلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات